أمران عليكم القيام بهما.. أحدهما يفرح به الميت في قبره أشد الفرح والآخر يجعله يشعر بالفخر

MohamedSadeek24

لايخفي علي أحد، أنا عالم الموت والقبور، هو أحد الامور التي تشغل بال الجميع، حتي أولئك الذين يدعون عدم إهتمامهم بالأمر، تجدعهم أكثر المنصتين عندما يتحدث شيخ أو عالم أزهري عما يحدث بعد الموت وكيفية خروج الروح وغيرها من الأمور.

هو عالم غيبي له مهابة كبيرة، ولا تنقطع التساؤلات من قبل الأشخاص الذين فارقهم ذويهم، وأبرز الأسئلة التي تتكرر دائما، كيف أجعل من في القبر يفرح؟ كيف أخفف عنه وحشة وظلام القبر؟ هي هناك أمور تفرحه وأخري تحزنه؟

الموتي يشعرون بكل شئ

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما من عبد يمر بقبر رجل كان يعرفه في الدنيا ،فيسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام » وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛أنه أمر بقتلى بدر، فألقوا في قليب، ثم جاء حتى وقف عليهم وناداهم بأسمائهم : «يا فلان ابن فلان، ويا فلان ابن فلان، هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقًّا؟ فإني وجدت ما وعدني ربي حقًّا، فقال له عمر : يا رسول الله، ما تخاطب من أقوام قد جيفوا، فقال صلى الله عليه وسلم: «والذي بعثني بالحق ما أنتم بأسمع لما أقول منهم، ولكنهم لا يستطيعون جوابًا».

 ماهو الأمر الذي يجعل الميت يفتخر في قبره؟

الأمر لايتوقف عند شعور الموتي بالزيارة فقط ولكن يشعرون بفرح أهلهم ويحزنون لمعاصى أهلهم فالميت يفرح فى القبر وسط الأموات إذا فعل ابنه الخيرات وعندما يعرف أن ابنه شرير يخزى ويحزن بين الاموات بل انه ثبت انه لابد من تحسين الأكفان حتى ليفخر الانسان بكفنه لأن الاموات يفتخرون بأكفانهم فى القبر.

أكثر مايفرح الميت في قبره

قال الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو الهيئة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، أن أكثر مايفرح به الميت في قبره هو الدعاء، واستشهد بقول الرسول- صلي الله عليه وسلم : "ما الميت إلا كالغريق المستغوث- أي كالغريق الذي يبحث عن مغيث - ينتظر دعوة من أي شخص من ذويه، فإذا جاءته فرح بها أشد من فرح أحدكم بالدنيا وماعليها". وعندما تذهب له الدعوة تنقل له علي طبق من نور، ويقال له هذا من فلان بن فلان ولدك.

المصادر

https://m.youm7.com/story/2019/6/18/%D9%87%D9%84-%D9%8A%D8%B4%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AA-%D8%A8%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D9%87-%D9%88%D9%8A%D8%B1%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%B0-%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9/4292210

https://youtu.be/O55JcbvSBmc

MohamedSadeek24 operanews-external@opera.com