حُسن الخاتمة.. فنان توفي وهو يقرأ القرآن وسر تأخير دفنه و«تغسيله وتكفينه» مرتين .. أسرار متولي علوان

Gamila_mohamed

«وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل تُرهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم».. آية قرآنية قرأها الفنان متولي علوان داخل بلاتوه التصوير وهو مرتديا «الجبة والقفطان» الأزهري، وكانت هي المشهد الأخيرة له في حياته، وتوفي وهو يقرأ تلك الآيات الكريمات أثناء التصوير.

استطاع الفنان متولي علوان أن يحفر اسمه داخل ذاكرة الجمهور ويترك بصمة فنية كبيرة، من خلال إطلاق «إفيهات» كوميدية مازال يرددها الجمهور المصري، بصمة صوتية قوية لما امتلكه من امتلاكه حنجرة يخرج منها صوت غليظ.

قصة إنسانية

ويعتبر واقعة وفاة الفنان متولي علوان تجسد قصة إنسانية فريدة تدل على حُب العمل والإفناء بإخلاص فيه وحُسن الخاتمة نتيجة وفاته وهو يقرأ آيات القرآن الكريم، وروى تفاصيل اللحظات الآخيرة لنجله المخرج إيهاب متولي علوان. 

وقال المخرج إيهاب علوان، إن والده لفظ أنفاسه الأخيرة بشكل مفاجئ دون أن يمر بأي أزمة صحية، ليلة رأس السنة الهجرية يوم 28 ديسمبر 2008، وقبل وفاته استيقظ قبل حلول الفجر للتوجه إلى موقع التصوير في منطقة دهشور.

تصوير مسلسل

وأكد، أن والده كان كان يقوم بتصوير المشاهد الخاصة به مسلسل «أدهم الشرقاوي»، وقبل خروجه من المنزل، صافحني بشدة، وكان وجهه مضيئًا، وقام بإغلاق باب الشقة بحدة وعنف، وكاد الباب أن يسقط أرضًا من قوة الغلق وهو يودعني وانتابني التعجب الشديد وقتها.

اتصال هاتفي

وأوضح المخرج إيهاب متولي، أنه بعد مرور بضع ساعات، تلقيت اتصالًا هاتفيًا من الدكتور أشرف زكي، يخبرني أن والدي تعرض لأزمة صحية، وقالي لي: «أخواتك موجودين؟» وطالبني بضرورة تواجدهم في المنزل، وشعرت بالخوف وخاصة أن والدي لم يشكو من أي مرض قبل خروجه من المنزل.

صدفة عجيبة

وأشار نجل متولي علوان إلى أن فريق العمل قام بأحضر جثمان والدي إلى منزله بالزي الأزهري الذي كان يجسده في المسلسل، وأن هناك صدفة عجيبة حدثت في الجنازة.

التغسيل والتكفين

وقال إيهاب متولي، إن والده غُسل حيث غُسل وكُفن وصُلي عليه مرتين، الأولى بمحافظة القاهرة والثانية بمحافظة الشرقية، وبعد التجهيز والتغسيل أن السفر بالجثمان إلى الشرقية استعدادًا للدفن، وتم وصول الجثمان في وقت متأخر.

إعادة الغُسل

وأوضح أن العائلة أقترحت بتأجيل دفن والدي حتى مطلع الصباح، وتم المطالبة إعادة تغسيل الجثمان والتكفين والصلاة عليه.

آية قرآنية

وأكد إيهاب متولي علوان، أن والده لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد الانتهاء من قراءة الأية الكريمة «وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل تُرهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم» وسقط مغشيًا على الأرض، وتوقع الجميع اندماجه بالدور وأغمي عليه.

المصدر 

https://m.elwatannews.com/news/details/5041412

https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2020/11/13/1911613/-%D8%AA%D9%88%D9%81%D9%8A-%D9%88%D9%87%D9%88-%D9%8A%D9%82%D8%B1%D8%A3-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86-%D9%88%D8%B3%D8%B1-%D8%AA%D8%BA%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%87-%D9%85%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%86-14-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%8A-%D8%B9%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%86

Gamila_mohamed operanews-external@opera.com