حقيقة وفاة رجاء الجداوي

Aymanfarouk

صرح مصدر طبي، أن الأكسجين في الدم للفنانة رجاء الجداوى منتظم وجيد مع جهاز التنفس، لكنها فاقدة الوعى، بعد أن تدهورت حالتها الصحية، مطالبا محبيها بالدعاء لها، بأن يتم شفاؤها على خير.

وكان الفريق الطبى المعالج للفنانة القديرة رجاء الجداوى، بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية، صرح بان الشائعات التى تناولها رواد مواقع التواصل الاجتماعى، حول وفاتها غير صحيحة، مشيرا إلى أنها ما زالت بالعناية المركزة بالمستشفى، ومتواجدة على جهاز تنفس صناعى اختراقى، وهو عبارة عن أنبول متصل بالرئتين من الفم عبر الحنجرة إلى الرئتين، ولا يمكن إزالة الجهاز في الوقت الراهن، لأن نسبة الأكسجين في الدم من غير الجهاز 55%.

يذكر أن الفنانة رجاء الجداوى أجرت منذ دخولها العزل الصحى بمستشفي أبو خليفة في 24 مايو الماضى، 3 مسحات تحاليل"pcr"، كان الأول بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانى عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضا نتيجته إيجابية والمسحة الثالثة والتى تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجته إيجابية، وتدهورت الحالة الصحية للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، واحتاجت إلى جهاز تنفس صناعى اختراقى، كما تم منحها أدوية لدعم جهاز التنفس الصناعى الخاصة بها.

واستاءت أميرة حسن مختار الأبنية الوحيدة للفنانة رجاء الجداوى، من الشائعات التى تطارد والدتها كل ساعة علي مواقع التواصل الاجتماعى، تفيد بوفاتها.‎

وصاحب دخول الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، العزل الصحى بالإسماعيلية، شائعات كثيرة كل ساعة على السوشيال ميديا، وهو ما أزعج أسرتها كثيرا، التى طالبت مروجى الشائعات بالدعاء لها بدلًا من نشر وترويج الشائعات التى أثرت على نفسية وصحة الفنانة الكبيرة داخل العزل الصحى.

وكانت الفنانة القديرة، رجاء الجداوى مطلع السبعينيات، قد تزوجت من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذى رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هى أميرة لا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من شاب رجال أعمال "محمد هندى"، مدير إحدى شركات النسيج الشهيرة، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها روضة، كما أن الفنانة رجاء الجداوى من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هى ابنة اخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون أشهر عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.


 

Aymanfarouk operanews-external@opera.com