حسين الشربيني.. علي مائدة إفطار رمضان أكل تمرتين وشرب الماء ثم مات

ismael_moursy

عندما وضعوا جسده للصلاة عليه؛ لم يتمالك إمام المسجد نفسه من البكاء؛ ثم قال لمن سيصلون عليه: أخوكم هذا كان يجلس هنا في نفس المكان منذ 24 ساعة يقرأ القرآن من صلاة العصر إلي المغرب؛ تتساقط دموعه ويرتجف جسده بعنف. وكان الإمام يقصد بهذا القول الفنان الراحل "حسين الشربيني".

 

اسمه بالكامل حسين كامل الشربيني؛ ووُلد في القاهرة في شهر نوفمبر عام 1935. وتخرج الشربيني في كلية الآداب عام 1958 في تخصص اجتماع وعلم نفس بجامعة القاهرة. ثم لحبه للفن التحق الشربيني بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج فيه هو أيضا عام 1960.

 

بعد التخرج جاء قرار القوي العاملة بتعيين الشربيني في هيئة سكة حديد مصر في مدينة أسيوط. وتسلم الشربيني العمل هناك بالفعل ولكن لم يستمر في الوظيفة أكثر من 11 يوم فقط، ثم يعود إلي القاهرة ليعمل صحفيا في جريدة الجمهورية لفترة؛ ثم يعمل بعد ذلك مذيعا بالتليفزيون المصري.

 

المسيرة الفنية لحسين الشربيني

التحق الشربيني بالعمل في مسرح التليفزيون؛ وقدم معهم العديد من العروض المسرحية الناجحة، أما في مجال السينما فقد اختاره المخرج "محمود فريد" في أول أفلامه؛ فيلم "سجين الليل" عام 1963 بطولة محمود المليجي وزيزي البدراوي وشكري سرحان، لتتوالي بعد ذلك أعمال ومشاركات الشربيني.

 

لحسين الشربيني رصيد فني ضخم يزيد عن 430 عمل فني متنوع. كان من أهمها؛ مسلسلات: حكاية ميزو عام 1977، والأيام عام 1979، وليلة القبض علي فاطمة عام 1982، وهند والدكتور نعمان ورحلة المليون عام 1984، والزنكلوني عام 1987، والوعد الحق عام 1993، وأيام المنيرة عام 1994، ويوميات ونيس 5 عام 1995، وعائلة الحاج متولي عام 2001.

وأفلام: النداهة عام 1975 ، ولا عزاء للسيدات عام 1979، والأفوكاتو عام 1983، والهلفوت وأنا اللي قتلت الحنش عام 1984، وصاحب الإدارة بواب العمارة والإنس والجن عام 1985، وجري الوحوش وخليل بعد التعديل عام 1987، والحقونا عام 1989، والإمبراطور عام 1990، وأبو كرتونة عام 1991، وديك البرابر عام 1992، وصمت الخرفان عام 1995، وحائط البطولات وأبو خطوة عام 1998، والرجل الأبيض المتوسط عام 2001، والعشق والدم عام 2002.  

ومسرحيات:  إنهم يقتلون الحمير عام 1984، وهي والتلامذه عام 1987، وعطية الإرهابية عام 1992، وتكسب يا خيشة عام 1994، ونشنت يا ناصح عام 1995، الملك هو الملك عام 2006 وهو آخر عمل شارك فيه الفنان الراحل.

 

الحياة الشخصية لحسين الشربيني

تزوج الشربيني مرة واحدة في حياته من خارج الوسط الفني؛ ورزقه الله منها ببنتين هما نهي وسهي.

 

مرضه ووفاته

في عام 2002 وبينما كان حسين الشربيني يتوضأ في المسجد؛ انزلق وسقط أرضا مما تسبب له في كسر مفصل قدمه اليسرى، مما تسبب له في صعوبة الحركة بعد ذلك. فقلّ عمله وتفرغ الشربيني لقراءة القرآن والعبادة والتقرب إلي الله. 

 

توفي الشربيني إلي رحمة الله تعالي في شهر سبتمبر عام 2007 عن عمر ناهز ال 72 عاما. وكان الزمن هو زمن شهر رمضان المعظم؛ حيث كان يجلس مع زوجته وابنتيه علي مائدة الإفطار؛ وما أن أذّن المغرب؛ فتناول الشربيني تمرتين وارتشف قيل من الماء ثم فاضت روحه إلي بارئها.

المصادر: مصراوي/ الوطن نيوز/ الفن/ السينما دوت كوم/ ماسبيرو

ismael_moursy operanews-external@opera.com