هل المواظبة علي الصلاة والذكر تقي الإنسان من السحر والجن؟ أمين الفتوى يجيب

MohamedSadeek24

هناك بعض الناس يعيشون حالة كبيرة من الخوف بسبب السحر ومس الجن وكل مايتعلق بتلك الأمور، هي بالفعل وردت في القرآن الكريم، ووجودها هو أمر مسلم به، لكن يظل الناس يبحثون عن طريقة تحصنهم بشكل كامل من الجن والسحر وغيرها، فهل الإنشغال بهذا الأمر بشكل مبالغ فيه هو أمر جيد؟

جاء سؤال إلي أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية الدكتور محمد وسام، حول ذلك الأمر، حيث قال صاحب السؤال: هل المواظبة علي ذكر الله وقراءة القرآن وأداء الصلاة في وقتها؛ يقي الإنسان من السحر ومس الجن؟

كانت إجابة أمين الفتوي مفاجئة بعض الشئ، حيث قال أمين الفتوي: "الذي أفهمه أن صاحب هذا السؤال يعاني من اضطراب ما في حياته أو في صحته أو في شئونه الاجتماعية"، ونصحه وسام أن ينظر إلى الأسباب المادية التي رتب الله عليها النتائج "انظر فيها وحاول حلها ولا تستغرق في مسألة السحر والحسد".

وأكد أمين الفتوي علي ضرورة أن تكون العقلية الخاصة بنا معتمدة علي العلم وليس الخرافة، موضحا أن كيد الشيطان ضعيف"، وعلاقة الجن بالإنسان هي مجرد وسوسة"، مشيرًا إلى قوله تعالى: "من شر الوسواس الخناس" أي انه يوسوس ويجري بسرعة، فإذا قال المسلم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، فإن الشيطان ينصرف عنه ويهرب.

واختتم أمين الفتوي قائلا: "إذا اخذ الإنسان بالاسباب فسوف يرشده الله سبحانه وتعالي، إلى السبب الذي أدي إلي حدوث هذا الاضراب أو الخلل وسوف تحل المشكلة ويفك الكرب "ولن يكون هناك حسد ولا سحر ولا مس ولا أي شئ".

المصدر

https://www.elbalad.news/4398305

MohamedSadeek24 operanews-external@opera.com