أجرأ كاتبة.. تعتبر الحجاب "حتة قماش".. وتحب وصفها بأنها من "شياطين الإنس".. دينا أنور

aliali.sayed

 

هي كاتبة من نوع خاص جدا، صاحبة فكر مختلف تماما، ورغم أن أفكارها عرضتها للهجوم الشديد من قبل المختلفين معها، إلا أن ذلك لم يمنعها من الاستمرار في مواجهة خصومها بكل جرأة، حيث أنها لم تتخلي يوما عن أفكارها ومعتقداتها.. إنها الكاتبة دينا أنور.

تدعو الكاتبة دينا أنور إلي تحرر الفتيات من كل شيء حتي من الحجاب، فهي صاحبة مبادرة "المجد لخالعات الحجاب"، وتدعو إلي عدم التمييز بين الرجل والمرأة في أي شيء حتي الميراث، كما أنها تؤكد دوما علي أنه من حق المرأة فعل ما تشاء دون الاعتداد بأي قيود مجتمعية قديمة.

وصف أصبحت تحبه

وفي أحدث تدوينة لها علي صفحتها علي موقع فيس بوك وردا علي الهجوم عليها قالت: "من كتر ما وصفوني بإني من شياطين الإنس تكيّفت مع الموضوع ده جداً و حبيته جداً جداً .. لأن أنا أصلاً من صغري بيصعب عليا الشيطان الغلبان ده .. حتى بنتي و هي صغيرة صعب عليها الشيطان و مارضيتش تسمي زي ما جدتها قالت لها عشان ياكل معاها عادي بدال ما يموت من الجوع يا حرام..!".

وأضافت: "و بناءً عليه .. ياريت ما حدش يفكرني بالموعد اللي بيسلسلونا فيه.. أصلي بحب أوقف نشاطي في الموسم ده بمحض إرادتي .. و اتفرج عليهم و هما بيسبوا و يغتابوا و يتخانقوا و يهملوا شغلهم و يملوا كروشهم بدون أي تدخل مني أو من زمايلي.. بستمتع جداً و أنا بتفرّج على ذنوبهم اللي بيعملوها بالمجهود الذاتي و الأخلاق المعدومة و الضمير الميت.. لكن خدوا بالكم.. أهم حاجة مايشربوش خمرة .. و ما يعملوش علاقات جنسية .. و ماياكلوش لحم خنزير .. إنما الباقي كله قشطة عادي .. و قشطة جداً بعد الفطار..!!".

وقالت: "ليه مش عاوزة أهنيهم ؟؟؟.. لأني مش عاوزة أهني ناس بتختار تعيّد على مين و تترحم على مين و ترمي السلام على مين .. ناس بشعة في حقدها و كراهيتها و رفضها للغير .. و رغم كده عاوزين الناس كلهم يحترموا مشاعرهم بالعافية .. و هما مش بيحترموا أي حد مختلف عنهم و بيعتبروا شتيمته و هتك عرضه و الخوض في سمعته جهاد و إيمان ..!!، ههني بس الناس اللي زيي و زي ولادي .. اللي عندهم رمضان زي عاشوراء زي الكريسماس زي عيد القيامة زي عيد الفصح زي عيد الديوالي زي يوم فيساك زي عيد النوروز .. و زي أي مناسبة مفرحة في الدنيا ليها طقوس جميلة تبهج الكبار و تفرّح الصغار .. 

وقالت:"مسلمين بقى شيعة مسيحيين يهود هندوس بوذيين بهائيين ملحدين و لا تفرق .. المهم يكونوا ناس بتحب تفرح .. ناس ممكن تحتفل بأي مناسبة مع أي حد عشان تشاركه فرحته .. عشان القدرة على الفرح في حد ذاتها ميزة عظيمة جداً عند غالبية الشعوب اللي عرفت قيمة الحياة ..!!

نوال السعداوي

كتبت دينا أنور في رثاء الكاتبة الراحلة نوال السعداوي، وقالت: نوال السعداوي العظمى .. الآلهة المقدّسة .. المؤنث العليا .. الأم الكونية .. ست الكل و ست الستات و ست الحبايب و ست الدنيا كلها .. الأم الربّة .. القديسة الشهيدة .. سلامٌ عليكِ حين وُلدتِ .. و حين صمدتِ .. و حين انتصرتِ .. سلامٌ عليكِ يا دائمة الوجود و حتمية الخلود .. سلامٌ عليكِ يا قاهرة الضباع و هازمة الرعاع .. سلامٌ عليك ِ يا من تتلمذت على كتبك و عشقت نبرة صوتك .. سلامٌ عليكِ يا أمي الفكرية و أستاذتي النورانية و معلِّمتي الأبيّة .. أدينُ إليك بحياتي .. يا ست الحبايب .. يا حبيبة .. لولاكِ ما عرفت أن أفكاري المتمردة هي الحق .. و أن حقوقي الكاملة هي العدل .. و أن حريتي الحقيقية هي تحرري من الخوف .. و أن تكريمي لن يأتي ممن يعتبرونني ناقصة .. و أن وجودي مرهونٌ باستقلالي المادي و الفكري .. يبكيكي قلبي يا شقيقة قلبي .. كيف لهذا العالم من بعدك أن يشتعل فيه فتيلٌ أو وهج أو ضياء .. يا شمس الكون و نجمة الفضاء و أنشودة السماء..

وأضافت: ارقدي شامخةً في عليائك يا رفيعة المقام .. سلامُ الكون بكل كائناته عليكِ يا نبيّة النساء ..برحيلك انطفأ الكون .. و لكن لن تنطفئ سعداوي.. وداعاً يا أُمي.

آراء مدوية

للكاتبة دينا أنور العديد من التصريحات التي قد يراها البعض جريئة جدا ومن بينها:

-         علقت على فيديو الراقصة البرازيلية "لوردنيا"، قائلة إن الرجالة المصريين الذين احتفوا بالراقصة يعانون من مشاكل جنسية واصفة إياهم بـ"مسدسات ميه وفشنك".

-         "الحجاب دي حتة قماش وليه ربنا مفرضهوش على الراجل".

-         "جسدي ليس مثل كاسات النيش.. محظورٌ استعماله على أصحابه مباحٌ استخدامه للزائرين..!جسدي ملكي أنا وحسب أستعرِضُه ولا أعرِضُه! فالاستعراضُ تباهي".

كاتبة صحفية

عملت دينا أنور كاتبة صحفية في عدد من المطبوعات، من بينها جريدة المقال وجريدة روزاليوسف، وهي ناشطة في مجال حقوق المرأة، وتدافع عن المطلقات والمعنفات، كما أنها مؤسسة حملة "البسي فستانك واستردي أنوثتك"، لمناهضة التحرش، وهي صاحبة مبادرة "المجد لخالعات الحجاب"، والتي تحث الفتيات على التخلي عن حجابهن.

كما قامت بتأليف كتاب "خالعات الحجاب والنقاب - الثورة الصامتة"، والذي كتب خاتمته الفنان التشكيلي الكبير أحمد شيحة، والد الفنانة حلا شيحة، ومؤلفة كتاب "محاكم التفتيش"، وترى أن المجتمع ذكوري، والانحدار الأخلاقي بدأ مع انتشار الحجاب.

بلاغ للنائب العام

وتقدم عمرو عبد السلام المحامي بالنقض رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الإنسان، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صداق، ضد دينا أنور، يتهمها بنشر أخبار كاذبة وتكدير السلم العام.

وجاء في نص البلاغ، بعد الحادث الأليم الذي حدث داخل محطة مصر وخلف عددًا من الضحايا والمصابين وارتجفت معه قلوب الإنسانية حول العالم أجمع وأصابنا جميعا بحالة الحزن الشديد من شدة وبشاعة الحادث وصور الضحايا وهم يسارعون الموت حرقي وجميعهم من المصريين إلا أننا فوجئنا بمن تدعي دينا انور، وتلقب نفسها بانها كاتبة صحفية تخرج علينا عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك متحدية مشاعر الإنسانية شامتة في ضحايا الحادث وتصفهم أقل شرفا وان الأغنياء أكثر منهم شرفًا ووطنية.

وأشار «عبدالسلام» في بلاغه الذي حمل رقم 3221 عرائض النائب العام، أن ما ارتكبته المشكو في حقها يشكل جرائم جنائية تتمثل في احتقار طبقة من طبقات الشعب المصري وتسويد طبقة اجتماعية على باقي الطبقات وهي الجريمة المنصوص عليها بالمادة 98 فقرة ب من قانون العقوبات. 

رأي في الرقص

وقالت دينا أنور، عبر صفحتها في فيسبوك "من المسؤول عن تحقير الفن واعتبار الفنانات والراقصات مجموعة من المنحلات ؟ لماذا لم يتم محاسبة الشيخ سليط اللسان الذي تطاول على أم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم واستحدث مصطلح "بلد رقاصات"؟

وتساءلت: منذ متى أصبح اعتزال الفنانات والراقصات للفن توبة ؟ ولماذا بكت الراقصة دينا عندما تكلمت عن ابنها الوحيد ؟ ولماذا يتنمر جمهور الراقصة القديرة فيفي عبده على رقصها بعد الاعتزال على السوشيال ميديا؟

وأضافت: لماذا اعتزلت الراقصة زيزي مصطفى بعد أن عايروا ابنتها منة شلبي بـ" يابنت الرقاصة"..؟ وهل كان يخجل " رشدي أباظة " أيقونة الرجولة من مهنة زوجته الراقصة الرقيقة سامية جمال ؟ وهل تخجل الفنانة القديرة " رجاء الجداوي" أن خالتها الراقصة العظيمة" تحية كاريوكا "..؟ ولماذا صمم عمنا صلاح جاهين على اعتبار " بنت الرقاصة" في فيلم" خلي بالك من زوزو ".. نموذجًا للفتاة الكاملة المتكاملة ؟


 

 

المصدر:

لينك بوست "شياطين الانس"

https://www.facebook.com/100001982042874/posts/3834491036626927/?d=n

https://www.elbalad.news/4070994

الصفحة الرسمية للكاتبة دينا أنور علي فيس بوك

https://www.facebook.com/dena.anwer

https://honna.elwatannews.com/news/details/2009750/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85-%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%BA-%D8%B6%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%8A-%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%B1-%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AF-%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%A8

https://www.dostor.org/3233850

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1366453

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/2812632/1/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%BA-%D9%84%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%B6%D8%AF-%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%B1--%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89

 

 

aliali.sayed operanews-external@opera.com