«من ضمنها منع الشتائم والمشاهد الفجة».. 10 محاذير يضعها "الأعلى للإعلام" للأعمال الدرامية في رمضان

RandaMahmoud

بقدوم شهر رمضان المبارك ومن المعروف عرض الكثير من المسلسلات والأعمال الدرامية في هذا الشهر ولذا فقد وضع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مجموعة من المعايير والتي من خلالها يجب التزام المعايير الدرامية بها بصفة عامة، والمسلسلات التي سوف يتم عرضها خلال شهر رمضان المبارك بصفة خاصة، حيث أنها قد تضمنت عدة محاذير لا يجب ألا تتضمنها مشاهد الأعمال التي سوف تعرض على مدار الشهر، حيث إن المجلس كان قد قرر بالفعل حذف مشاهد مخالفة في مواسم رمضانية سابقة.


الهوية المصرية

وقد صرح الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بأن المجلس سوف يتخذ لائحة الجزاءات في حق جميع المخالفين دون استثناء لأحد، وقد أكدت المعايير السابق ذكرها على عدم استخدام قالب جاهزة ومستورد مثل «التركي - الإسباني - الهندي.. إلخ» وتجهيز الموضوعات الدرامية حسب هذا القالب وذلك لكونها تمحي الهوية المصرية الخاصة بالأعمال الفنية.


قيم وثوابت المجتمع

كما أكد المجلس على أن القنوات الفضائية والإذاعات هي المسؤولة عن اختيارها للأعمال الفنية والإبداعية الهادفة والتي من الضروري أن تحمل قيمة ورسالة توعوية للمشاهد، كما يجب أن تتناسب مع طبيعة المجتمع، وأن تحافظ على قيم وثوابت المجتمع والتي تختص بالقضايا الاجتماعية الهامة، قبل عرضها.


10 محاذير


وإليك أبرز المحاذير والتي قد وضعها المجلس ضمن «معايير الأعمال الدرامية» ونعرضها فيما يلي:


1- عدم استخدام ألفاظ بذيئة أو أقوال فاحشة وعدم اللجوء الى الحوارات المتدنية منها أو السوقية والتي تعمل على تشويه كل من الأخلاق والقيم والسلوك بحجة محاكاة الواقع.


2- عدم اللجوء إلي الشتائم والسباب والمشاهد الفجة، والتي تبتعد عن البناء الدرامي، ولا تحاكي الواقع المصري وإنما تسئ له، خاصة وأن الدراما المصرية لا يشاهدها المصريين فقط أو العالم العربي وإنما العالم كله.


3- البعد عن التعبيرات والألفاظ والتي تحمل إيحاءات مسيئة للمشاهد والمتلقي عبر لغة الحوار، ولا تفيده بأي شكل كان.


4- ضرب إلى أهل الخبرة والتخصص في كل المجالات وذلك إذا تضمن المسلسل مجموعة من الأفكار أو النصوص الدينية أو التاريخية أو العلمية وذلك لكي لا تكون الدراما عبارة عن مصدر يكرس الأخطاء المعرفية.


5- ضرورة التوقف عن التمجيد في شكل الجريمة من خلال أبطال وهميين يمثلون ظواهر إجتماعية سلبيه والتي تشارك الأعمال الدرامية في انتشارها بشكل كبير.


6- العمل على خلو تلك الأعمال من العنف اللامتناهي والغير مبرر.


7- الحفاظ على الصورة الإيجابية للمرأة، وضرورة الابتعاد عن الأعمال التي تقوم بتشويه صورتها بصورة متعمدة سواء قولًا أو تجسيدًا.


8- الابتعاد عن مشاهد التدخين وتعاطي المخدرات والتحمل تحمل صورة مغرية للأطفال والمراهقين لتجربة تعاطي المخدرات.


9- ضرورة التوقف عن دهس القانون من خلال الإيحاء بأنه يمكن تحقيق العدالة وكذلك التصدي للظلم المجتمعي من خلال العنف العضلي والتآمر والأسلحة، وليس بالطرق القانونية والمشروعة.


10- التأكيد على التوقف عن معالجة الموضوعات التي تؤيد الخرافات والتطرف الديني واعتبارها حل للمشاكل الدنيوية أو وسيلة لمواجهة الشر ومن ثم تجاهل التفكير العقلاني والعلمي.


المصادر

https://m.elwatannews.com/news/details/5427514

RandaMahmoud operanews-external@opera.com