قصة..قطع الشاب يده تحت عجلات القطار..وعندما سألته الناس عن السبب كانت الصدمة

tigergroza

كثيراً ما يقوم الشخص بالعديد من الأفعال التي من شأنها التكفير عن ذنوبه أو حتى الامتناع من القيام بشيء لا يرغب القيام به، لكن في المقابل هناك تصرفات ناتجه عن بعض البشر يمكن استغرابها حتى لو بررت الأسباب التي دفعته للقيام بمثل هذه الأفعال.  

  قصة اليوم هي مأساوية ويجب أن نتعلم منها الكثير من الدروس، بطل قصة اليوم هو محمود الذي يبلغ من العمر ٢٨ عام، محمود هو شاب في مقتبل العمر يسعى إلى بناء حياته بكافة السبل الممكنة، يملك ضمير يؤنبه على كل فعل خطأ يقوم به، لذلك تلك كانت مشكلته. 

  بدأت الحكاية في أحد الأيام عندما وجد الناس شخص يصرخ بقوة ويبكي، بدأ الناس الالتفاف حوله من أجل مساعدته، لقد وجد الناس أن محمود يده مقطوعة وينزف بقوة، بدأ الحاضرين في عملية مساعدته، حيث قاموا بنقله إلى أحد المستشفيات من أجل إعطائه العلاج المناسب. 

  ذهب جميع الحاضرين من أجل الاطمئنان على محمود بعدما خضع إلى عملية جراحية، لكن ما كان يدور في عقلهم هو ما هو السبب وراء قيام محمود بقطع يده تحت عجلات القطار، لذلك انتظروا حتى تمكن من استبعاد وعيه ثم قاموا بسؤاله عن السبب وراء فعلته.  

  بدأ محمود الحديث والإجابة حيث أخبر الجميع أنه فعل ذلك لأنه كان يسرق الأموال من الناس، وعندما كان يفعل ذلك كان ضميره يؤنبه، حاول محمود بشتى الطرق أن يتوقف عن عملية السرقة، لكن يده كانت دائماً تقوم بالسرقة، لذلك قرر أن يتخلص من يده حتى لا يتمكن من السرقة مرة أخري.

لقد تعجب الناس وصدموا من فعلته، لقد كانت الناس تري أنه كان يحتاج إلى طريقة أخري بدلاً من القيام بمثل هذا الأمر ،الهدف من هذه القصة هو أننا يجب علينا قبل إتخاذ قرارات جنونية يجب التفكير في عواقبها حتي لا تندم مع مرور الوقت ،يجب اختيار الحلول السلمية من أجل حياة أفضل

tigergroza operanews-external@opera.com