(قصة) فوجئ السكان بسيدة تقفز من الطابق السادس.. وتسجيل صوتي كشف مفاجأة

MohamedSadeek24

تفاجئ سكان المنطقة في إحدي الليالي بسيدة تقفز من الطابق السادس وصوت صراخها يصل إلي أبعد مدي، وعندما انتقلوا إلي مكان الحادث كانت المفاجأة.

لاحول ولا قوة إلا بالله، تلك الجملة كانت لسان حال كل الرجال والنساء الذين تجمعوا حول جثة السيدة "هناء" والتي منذ تزوجت من "صلاح" ولم يسمع عنها أحد إلا كل معروف.

وقبل أن يمسها أحد كان قد جاء زوجها وعلي وجهه كل علامات الرعب من المشهد، وأخبر الجميع إنها اختل توازنها وسقطت لأنها تعاني من صداع شديد بسبب معاناتها من مرض الضغط.

وبالفعل بمجرد قدم سيارات الشرطة والإسعاف بدأ الناس يتداولون نفس القصة التي أخبرهم بها الزوج، لكن عندما انتقل إلي قسم الشرطة حتي يتمم المحضر كانت بإنتظاره مفاجئة.

أم زوجته كانت هناك وقدمت بلاغ ضرب وتعدي ضد زوج إبنتها، لم تكن تعلم أنها فارقت الحياة.

صلاح كان دائما يرفض زيارة أم زوجته لهم ومنعها من الحديث معها نهائيا حتي عن طريق الهاتف، وفي هذه الليلة المشؤومة دفع باب الغرفة ودخل فوجد زوجته تحادث والدتها عبر الهاتف، فنزع حزامه وظل يضربها بشدة ويقذفها بكل شئ في الغرفة، وعندما لم تتحمل كل هذه الإعتداء قفزت من النافذة.

المفاجأة أن الزوجة لم تغلق الخط، بل تركت الهاتف فقط من يدها، والأم عندما سمعت استغاثات ابنتها ضغطت علي زر التسجيل، وعندما استمع ضباط الشرطة لهذا التسجيل وجهوا تهمة القتل للزوج.

MohamedSadeek24 operanews-external@opera.com