في الذكرى الـ 40 لوفاتها.. تفاصيل اختفاء قبر الفنانة ناهد شريف.. ولن تُصدق جمال ابنتها الوحيدة

RO.ZO

يصادف اليوم الأربعاء 7 من أبريل ذكري وفاة واحدة من الفنانات المثيرة للجدل والتي قدمت أفلاماً وأعمالاً سينمائية عديدة في وقت قصير جعلت منها نجمة في الوسط الفني وتألقت بشكل كبير إلا أنها رحلت بشكل مفاجئ وفي سن صغير لتحدث صدمة عند جمهورها .. هي الفنانة ناهد شريف التي رحلت في 7 أبريل 1981 بعد معاناة مع مرض السرطان وسنتعرف في هذا التقرير بعض من محطات ناهد شريف

محطات في حياتها

تزوجت الراحلة ناهد شريف 3 مرات في حياتها أولهم كان عمرها 18 عاماً من المخرج محمد حلمي المهندس، رغم أن فارق السن بينهما 20 عاماً، لكن كان بينهما قصة حب كبيرة وكذلك ساعدها، و منحها بطولة أفلام عديدة منذ عام 1961 أبرزهم، فيلم "مخلب القط" و "أنا وبناتي" بطولة الفنان صلاح ذو الفقار وكذلك فيلم "تحت سماء المدينة" بطولة الفنان كمال الشناوي الذي تزوجت منه في السر بعد طلاقها من المهندس واستمر زواجها من الشناوي 6 سنوات وتم الطلاق بسبب عدم موافقته علي الاعتراف بزواجهما رسميا بسبب زوجته الأولي ثم الزواج الأخير من رجل لبناني أسمه إدوارد جيرجيان، ولم يكن على نفس ديانتها، وأنجبت منه باتريسيا وهي أبنتها الوحيدة من كل الزيجات

مرض لعين

وأصيبت ناهد شريف بمرض سرطان الثدي عام 1979 وسافرت إلي الخارج للعلاج وأجرت العديد من العمليات الجراحية في لندن والسويد كما حصلت علي قرار بالعلاج علي نفقة الدولة لكن المرض كان يعود إليها بشكل أقوي حتي تمكن منها

اللحظة الأخيرة

وتوفيت ناهد شريف في مستشفي المعادي العسكري وسط العديد مم الفنانين المقربين منها أبرزهم نادية لطفي وكمال الشناوي ونبيلة عبيد ونجوي فؤاد وكانت آخر لحظة لها احتضنت أبنتها وقالت لهم " كان نفسي أعيش علشان بنتي" ثم رحلت


اختفاء قبرها 38 عاماً

في تقرير صحفي قامت "إندبندنت عربية" كشفت أن قبر ناهد شريف ظل مجهولاً عن أبنتها والفنانين لفترة وصلت إلي 38 عاماً بعد أن اكتشف رجل من خلال أحد الرجال الذين يعملون في المقابر مكان قبر ناهد شريف وبالفعل أبلغ سيدة لبنانية والتي بدورها أبلغت نجلتها باتريسيا التي تعيش في لبنان وبالفعل جاءت نجلتها وتواصلت مع الإعلامية بوسي شلبي وطلبت منها إحياء ذكرى وفاتها وإجماع الفنانين المقربين من والدتها وهو ما تم بالفعل واحيت ذكري والدتها بحضور نادية لطفي وميرفت امين ودلال عبد العزيز ورجاء الجداوي ومجموعة من الفنانين


المصادر من هنا وهنا

RO.ZO operanews-external@opera.com