سعيد خليل.. شرير السينما الذي تزوّج سميحة أيوب.. وتطلقت منه والدة سماح أنور في المحكمة

ismael_moursy

وُلد الفنان الكبير سعيد خليل في مارس عام 1911. وقد سافر سعيد إلي ألمانيا ليدرس فن التمثيل؛ ولكنه لم يستكمل دراسته هناك وعاد إلي مصر عندما توفيت والدته.

السيرة الفنية لسعيد خليل

بدأ سعيد خليل مسيرته الفنية علي خشبة المسرح؛ وذلك عندما التحق في بداية أربعينات القرن الماضي بالفرقة القومية للمسرح؛ وقدم معهم العديد من العروض المسرحية. ويرجع الفضل في اكتشاف سعيد خليل وتقديمه في أول أعماله علي الشاشة؛ إلي المخرج الكبير "أحمد بدرخان" وذلك عندما أشركه في فيلمه "شيء من لا شيء" عام 1938 بطولة نجاة علي وإبراهيم الجزار وعبد الفتاح القصري؛ لتتوالي بعد ذلك أعمال ومشاركات سعيد خليل.. ولملامحه الصارمة ونظراته الحادة حصره صناع العمل الفني في أدوار الشر والعدو اللدود لبطل الفيلم؛ فلن تجد له عمل إلا وقد جسد فيه دور اللص أو السكير أو البلطجي.

من أهم الأعمال التي شارك فيها سعيد خليل؛ أفلام: دنانير عام 1939، وبين نارين وابن الشرق عام 1945، والخير والشر والخمسة جنيه عام 1946، وفتاة من فلسطين وعدل السماء عام 1948، وعلي أد لحافك والعيش والملح عام 1949، والأفوكاتو مديحة عام 1950، وريا وسكينة عام 1952، وبحبوح أفندي عام 1954، وليالي الحب وثورة المدينة وأيامنا الحلوة وإسماعيل يس يقابل ريا وسكينة عام 1955، وجميلة وباب الحديد والأخ الكبير عام 1958، وعفريت سمارة وصراع في النيل وحكاية حب والعتبة الخضراء والبوليس السري عام 1959، وسوق السلاح والعملاق عام 1960، ودماء علي النيل والنصاب عام 1961، وألمظ وعبده الحامولي وبين القصرين وملك البترول عام 1962، والجريمة الضاحكة عام 1963، والمماليك والعلمين عام 1965، ومعبودة الجماهير عام 1967، وعفريت مراتي عام 1968، ويوميات نائب في الأرياف عام 1969، وفجر الإسلام عام 1971، والشيماء أخت الرسول عام 1972، وحمام الملاطيلي عام 1973.

ومسرحيات: الصهيوني عام 1949، وريا وسكينة عام 1955، وزواج عصري عام 1958، والأيدي الناعمة عام 1962، وغادة الكاميليا عام 1968، والجسر عام 1969.

وكان مسلسل "اليتيم والحب" عام 1980 بطولة محمود المليجي وزوز حمدي الحكيم؛ هو آخر عمل شارك فيه الفنان الراحل سعيد خليل.

الحياة الشخصية لسعيد خليل

 تزوج سعيد خليل مرتان في حياته.. في المرة الأولي تزوج من زميلته الفنانة "سميحة أيوب"ـ وبعد أن انفصل هو وسميحة تزوج من زميلته الفنانة "سعاد حسين" وانفصل عنها بعد أن أنجب منها ابنه الوحيد "سمير". وسعاد حسين هي والدة الفنانة "سماح أنور"، ووالدها هو الكاتب "أنور عبد الله".

لم يكن طلاق سعاد حسين من سعيد خليل طلاقا عاديا؛ بل كان في قلب قاعات المحاكم؛ وقد دافع خليل عن نفسه بأن اتهم زوجته "سعاد حسين" بأنها من المصابين بداء الشهرة؛ وأنها طلبت الطلاق منه فقط لتكتب الصحف عن طلاقها منه كما كتبت عن طلاق الفنانة شادية من عماد حمدي؛ وطلاق ليلي مراد من أنور وجدي؛ وبذلك تصبح نجمة مشهورة. وقال أن "سعاد" ذات مرة أبلغت صديقتها أنها ستذهب لتنتحر في النيل؛ فقامت صديقتها بإبلاغ الشرطة؛ وهذا فقط كي تكتب الصحف عن قصة انتحارها. واستدعي خليل زملائهم الفنانين بفرقة الريحاني ليشهدوا معه علي صدق كلامه.

وفي المحكمة نفت سعاد كل اتهامات خليل؛ وقالت أنها بالفعل حاولت الانتحار من قبل ثلاث مرات؛ لأنه كان يغار عليها بجنون وكان يضربها ولا ينفق عليها؛ وأنه كان يتهمها باتهامات باطلة؛ حتي عندما طلبت منه الطلاق طلب منها مقابل ذلك 2000 جنيه.

وفاة سعيد خليل

انتقل سعيد خليل إلي رحمة ربه في شهر مايو عام 1980 عن عمر ناهز 69 عاما.


المصادر: السينما دوت كوم/ الدستور/ مصراوي/ أخبار اليوم

ismael_moursy operanews-external@opera.com