جريمة الزومبي الأسباني المرعبة.. يقتل والدته ويأكل أجزاء منها

Mervat-Tayeh

عندما يفقد الإنسان عقله، وعندما يتخلى عن إنسانيته التي خُلق عليها، يصبح فريسةً لأفكاره الشيطانية التي تسيطر عليه وتجعله يرتكب من الجرائم ما لا يستوعبها عقلٌ ولا منطق دون أن تأخذه أي شفقة أو رحمة بأي أحد أيًا كان، وهذا ماسنلمسه في قضيتنا هذه.

كشفت صحيفة (أولا نيو) عن قضية نظرها القضاء في أسبانيا، تم الحكم فيها بالسجن لمدة خمسة عشر عام على شاب في ال28 من عمره ارتكب أبشع جريمة قد تُرتكب، وهي القتل.. قتل والدته ولم يكتفي بذلك، إنما أخذ يأكل أجزاءً من جسدها ويطعم كلبه هو الآخر من جسدها.

كانت محاكمة هذا الشاب التي جرت في مدريد بأسبانيا ، تحمل في طياتها الكثير من التفاصيل الصادمة التي صُعق منها الجميع فور سماعهم تفاصيلها ومنها، عثور الشرطة على أشلاء جثة والدة هذا الشاب وهي مبعثرة في أرجاء المنزل من ناحية، وأجزاء أخرى تُطهى على النار من ناحية أخرى.

وقد أقر المتهم (أ. س.ج) البالغ من العمر 28 عامًا بقتله لوالدته وتناول أجزاء من جسدها، كما طبخ بعض الأجزاء ليقدمها طعاما للكلب الخاص به.

ونُقل عن رجال الشرطة قولهم، أنهمم استقبلوا مكالمة من صديقة الضحية تخبرهم فيها بعدم سماع أي أخبار عن الضحية منذ عدة أيام، وأن الإبن أكد أنها توفت، ثم اعترف بقتلها عن طريق الخنق لقوله على حد تعبيره أن والدته جعلت حياته مستحيلة، وقد أدلى بإعترافة في حالة من اللامبلاة، ولم يكن يفكر حينها في أي شئ سوى ماذا سيحدث للكلب من بعده.

وقد أعلن أحد أفراد الشرطة عن عثورهم على آثار بعض الدماء الجافة عند زاويتي فم المتهم، كما وجدوا قطع من اللحم على أظافره، وأجزاء آدامية مبعثرة هنا وهناك.

وأقر المدعى العام بسجن الشاب 15 عاما عقابًا له على فعلته، كما أشار المدعى العام إلى دخول الشاب للمستشفى مرة واحدة بسبب مشكلة عقلية، وأنه كان بإمكانه العيش في المنزل بشكل طبيعي وأشلاء والدته ممزقه هنا وهناك.

المصدر

https://www.youm7.com/story/2021/4/22/%D8%B2%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%89-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%8A%D8%B8%D9%87%D8%B1-%D9%81%D9%89-%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A8%D9%8015-%D8%B3%D9%86%D8%A9-%D8%B3%D8%AC%D9%86-%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8/5291312

Mervat-Tayeh operanews-external@opera.com