هذه الأعشاب تريحك فورًا من تلك الحموضة المزعجة وبأسرع ما يمكن

ِAL7ADARY

تعتبر الحموضة أو ارتجاع الحمض المعدي مشكلة شائعة يعاني منها الجميع في وقتٍ ما من حياتهم. يحدث هذا عندما لا يعمل الجهاز الهضمي بشكلٍ صحيح ويتسبب في عودة الأحماض الصفراوية أو أحماض المعدة إلى المريء؛ مما يسبب التهيج الذي نطلق عليه اسم الحموضة. بالطبع لا يمكن هضم الطعام الذي نتناوله إلا عندما تنتج الغدد المعدية في معدتك الأحماض، ولكن يؤدي الإفراط في إنتاج هذه الأحماض إلى الحموضة. ولعل أكثر أعراض ارتداد الحمض شيوعًا هو الشعور بالحرقان أسفل عظم الصدر. ومن المعروف أيضا باسم الحموضة المعوية. جديرٌ بالذكر هنا، أن عادات الأكل السيئة تؤدي إلى حدوث هذه الحالة. تعرف على العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى اضطراب الجهاز الهضمي

أعراض الحموضة

الأعراض الشائعة للحموضة هي الألم والحرقان في الصدر والمعدة أو الحلق، والغازات، وعسر الهضم، ورائحة الفم الكريهة. قد تعاني أيضًا من الإمساك، وتشعر بالغثيان، وبثقل في المعدة بعد الأكل مباشرةً. وفي بعض الأحيان قد تتجشأ بشكلٍ متكرر.

أسباب الحموضة

السبب الأكثر شيوعًا للحموضة هو الإفراط في تناول الطعام، أو تناول الطعام في أوقات خاطئة، وتخطي الوجبات الرئيسية. أيضًا، الكثير من الشاي والقهوة، والمشروبات الباردة، والأطعمة غير المرغوب فيها ـ سواء الحارة أو الزيتية ـ يمكن أن تعطيك هذه الحالة المزعجة. كما يمكن أن تؤدي الحالات الصحية، مثل قرحة المعدة، ومرض الجزر المعدي المريئي، إلى الحموضة أيضًا، وبالتأكيد يمكن أن يؤدي نمط الحياة غير الصحي، مثل التعرض للإجهاد الشديد، والتدخين، وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم إلى الحموضة.

العلاجات المنزلية للحموضة

1-أوراق الريحان

تأتي هذه العشبة مع العديد من الخصائص المدهشة، والقضاء على الحموضة واحدة منها؛ حيث تساعد أوراق الريحان على تحفيز معدتك لإنتاج المزيد من المخاط. وهذا بدوره يقلل من تأثير أحماض المعدة. يُعد مضغ خمسة إلى ستة أوراق من الريحان عندما تعاني من الحموضة، طريقة رائعة للتغلب على الانزعاج الذي تشعر به.

2- اليانسون

جرب هذا العلاج في المرة القادمة التي تشعر فيها بالحرقان؛ لتحصل على راحة فورية. اليانسون له خصائص قوية مضادة للقرحة؛ وذلك بفضل الزيوت الطيارة التي يحتويها؛ مما يساعد على الهضم ويخفف الإمساك. كما يساعد على تبريد بطانة المعدة؛ مما يقلل من الإحساس بالحرقان الذي تشعر به أثناء نوبة الحموضة. في حين أن مضغ القليل من بذور اليانسون يمكن أن يساعد في تقليل أعراض الحموضة بشكلٍ فوري. ولكن كعلاج طويل المفعول، قم بغلي بعض البذور في الماء واتركها طوال الليل، ثم اشرب هذا الماء خلال النهار على الريق، أو عندما تشعر بعدم الارتياح.

3- الكمون

يمكن العثور على هذا المكوّن بسهولة في معظم المطابخ، وباستخدامه يمكنك بسهولة الحصول على الراحة الفورية. فالكمون له خصائص تحفز الجسم على إنتاج اللعاب؛ مما يساعد في تحسين الهضم، وتحسين التمثيل الغذائي، وتخفيف الغازات، ومشاكل المعدة الأخرى. كما أن لها تأثيرٌ مهدئ على أعصاب المعدة المتهيجة؛ وبالتالي فإنها تساعد على التئام القرحة. ببساطة، يمكنك مضغ عدد قليل من بذور الكمون لتخفيف الحموضة، أو غليها في الماء وشربه عندما يبرد.

4- القرنفل

هذه التوابل مفيدة للهضم كثيرًا، ويمكن أن تساعد في منع ومكافحة ارتداد الحمض؛ حيث عندما تعض على أعواد القرنفل، تتفاعل براعم التذوق لديك مع الطعم اللاذع للقرنفل، وتفرز اللعاب الزائد، والذي بدوره يساعد على الهضم، ويجعلك تتغلب على أعراض الحموضة. كما أن لهذه التوابل خصائص تساعد على تحسين التمعج، وهي حركة الطعام أسفل المعدة. وأخيرًا، في حال كنت تعاني من الحموضة، قم بالعض على عود قرنفل مرة واحدة حتى يتم تحرير خلاصة القرنفل، ثم احتفظ بها في فمك. ستقلل هذه الخلاصة التي يتم إطلاقها ببطء من الحموضة على الفور وتمنحك الراحة التي تريد.

5- أوراق النعناع

هذا هو الحل الأمثل للأشخاص الذين يعانون بشكلٍ متكرر من الحموضة. تساعد أوراق النعناع على خفض المحتوى الحمضي للمعدة؛ مما يحسّن من عملية الهضم. أيضًا، لهذه الأوراق تأثير تبريد يساعد في تقليل الألم والحرق المرتبطين بارتجاع الحمض. وبالتالي، فإذا شعرت بالحموضة قطّع بعض أوراق النعناع، ثم أضفها إلى قدر من الماء المغلي، واشرب هذا الماء بعد أن يبرد. يمكنك أيضًا تجربة هذه الطريقة لتهدئة عسر الهضم.

6- الزنجبيل

الزنجبيل يعزز الهضم ويحمي أيضًا من اضطرابات المعدة الأخرى. من المعروف أن هذا الجذر يحسن الهضم، ويساعد في امتصاص العناصر الغذائية الأساسية بشكلٍ أفضل. كما أنه يحمي معدتك من القرحة، عن طريق تعزيز إفراز المخاط وتقليل تأثير حمض الهيدروكلوريك على معدتك. للتخفيف من الحموضة، امضغ قطعة صغيرة من جذر الزنجبيل. وإذا وجدت ذلك لاذعًا جدًا، فحاول غليه في الماء وشرب خلاصته. علاج آخر هو سحق الزنجبيل، والاستمرار في امتصاصه للسماح للعصير بالوصول ببطء إلى المعدة.

لذلك، في المرة القادمة التي تشعر فيها أنك قد تعاني من الحموضة، تخلص من زجاجة مضادات الحموضة هذه التي لا تخلو من آثار جانبية، وجرّب بعض العلاجات المنزلية الفعالة بدلاً من ذلك.

المصدر

ِAL7ADARY operanews-external@opera.com