عادات الرؤساء في رمضان.. ..هذا الرئيس سجل القرآن بصوته.. وهذا ما كان يفعله مبارك قبل التراويح

Tara_Mohamed

لكل منا عاداته وتقاليده، التي يمارسها في شهر رمضان، ولرؤساء مصر على مر العصور طقوسهم الرمضانية الخاصة بهم التى ميزتهم عن غيرهم، حيث يحتفل كل رئيس بليالي شهر رمضان المُبارك على طريقته الخاصة، وفي هذا التقرير نرصد الطقوس الخاصة والعادات التي اعتاد رؤساء مصر ممارستها في هذا الشهر الكريم.

جمال عبد الناصر

هو ثاني رئيس لمصر، وتميز ببساطة أسلوبه، فكان يتناول الإفطار بعد الاطمئنان على رجال الحراسة الخاصة به، ويميل إلى الوجبات الخفيفة مفضلًا الخضار، وفى السحور يتناول طبق من الفول وكوب من الزبادى.

وكان لـ "عبد الناصر" طقوسه الخاصة ، حيث كان يصطحب وزير التموين ليتجول بسيارته الشخصية لإيجاد حلول لتوفير الأقمشة ذات الملونة لتوزيعها خلال شهر رمضان، حتى تعم البهجة على الفقراء قبل حلول عيد الفطر .

 كما أنه كان لا يتناول الإفطار إلا بعد أن يطمئن على إفطار طاقم الحراسة الخاصة به، وكان الفول المدمس حليف وجبة السحور بالنسبة له، مع الزبادي، حتى لا يصاب بأي متاعب في نهار رمضان، نظرًا لأنه كان مريضًا بالسكر.

 

محمد أنور السادات .

الحرب والسلام، محقق النصر، كبير البيت المصر، كلها ألقاب عرف بها ثالث رؤساء مصر، والذي كان من عاداته في شهر رمضان دعوة أقاربه الفقراء على مائدة الإفطار، وعند موعد الإفطار، كان يتقدم المائدة ويتحدث معهم وبعد ذلك كان يتجه إلى الصلاة معهم.

أما عن طقوس الرئيس الراحل، فكان دائم التنقل بين ميت أبو الكوم بمحافظة المنوفية وهي مسقط رأسه والقاهرة، ويذكر عنه أنه كان يقضي ما استطاع من نهاره وليله في قراءة القرآن الكريم، واصطحاب الشيخ سيد النقشبندي في ميت أبو الكوم، مساء كل الليالي القمرية بالشهر الكريم.

وأما وجبته المفضلة فى الفطار فكانت الباذنجان المشوى والأرز واللحم، ومن الفاكهة البطيخ والشمام.

بعد الانتهاء من الفطار، كان يركض ساعة إلا ربع، ثم يدخل غرفته الخاصة ويقرأ القرآن بصوت عال ويسجله على شرائط كاسيت.


محمد حسني مبارك

رابع رئيس لمصر وبقدر امتداد فترة حكمه لـ3 عقود، كان محمد حسني مبارك، أكثر الرؤساء عملاً في شهر رمضان، وفيه اختلفت أنشطته بين ممارسة مهام منصبه الرسمية، وبين حضور الاحتفالات المتعلقة بهذا الشهر تحديدًا، مثل "ليلة القدر"، وتكريم حفظة القرآن.

وشملت جولات الرئيس الأسبق، أمورًا غير معتاد إذ أنه قرر قبيل انقضاء رمضان، عام 2008، تفقّد “كارفور” المعادي، في زيارة غير معتادة من مسؤول في هذا المنصب لمركز تجاري، وهو ما نشرته الصحف القومية باعتباره أتى ” في إطار حرص الرئيس الراحل على الاطمئنان على حالة الأسواق، وتطوير التجارة الداخلية.

وكان الرئيس الراحل يفضل الأطعمة البحرية على الإفطار والفول والزبادى فى السحور، وبعد الفطار كان يمارس رياضته المفضلة "الإسكواش"، ثم يتجه لصلاة التراويح التي كان موظباً عليها مع رجال القوات المسلحة.

المصادر

https://gate.ahram.org.eg/News/1525866.aspx

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/522163/1/بالصور--عادات-رؤساء-مصر-في-شهر-رمضان

https://www.youm7.com/story/2020/4/30/طقوس-رمضان-عند-زعماء-مصر-جمال-عبد-الناصر-يطمئن-على/4750403

http://www.soutalomma.com/Article/241725/«أغرب-طقوس-الرؤساء-في-شهر-رمضان»-«السيسي»مشغول-بزياراته-الخارجية-عبد

https://sabaq.me/?p=118260

Tara_Mohamed operanews-external@opera.com