«وجهة نظر».. حازم إمام خارج الزمالك لو استمر «باتشيكو»

أميرحسين

أحيانا تكون في أقوى مراحل حياته من حيث التألق والفاعلية التي تحققها في مرحلة معينة من حياتك ولكن يأتي شخص ليدمر كل ما أنجزته من إنجازات سواء كان ذلك في حياتك الشخصية أو العملية.

في كرة القدم يعاني الكثير من اللاعبين من مثل هذا الأمور وهو أمر يعلمه المتابعين للساحرة المستديرة حول العالم ويكون ظاهرًا هذا الأمر بوضوح عندما يأتي مديرًا فنيا أو لاعبًا جديدا ليبعد هذا العنصر اللافت للنصر عن المشاركة مع فريقه.

حازم إمام خارج الزمالك لو استمر «باتشيكو» هذا هو الموضع التي سنتحدث عنه بشكل كبير وأكشف عن رأيي في موقف حازم إمام وعلاقته بالبرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني للفريق.

أعلم أن هناك خلاف كبير حدث بين قائد الفارس الأبيض حازم إمام ومدربه البرتغالي باتشيكو في استراحة ما بين شوطي لقاء الزمالك أمام مولودية الجزائر في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وجهة نظري أن هذا الخلاف الشديد بين الطرفين أدى لإطاحة البرتغالي باتشيكو بالقائد والخبرة الكبيرة في الفارس الأبيض حازم إمام من رحلة السنغال قبل مواجهة تونجيت.

أعتقد أن الخلاف جاء بسبب رغبة باتشيكو في الاستعانة بخدمات أحمد سيد زيزو في الجهة اليمني بدلا من حازم إمام ورأيي أن هذا الأمر أغضب قائد الفارس الأبيض بشدة مما جعله يصطدم بالبرتغالي في غرفة خلع الملابس وهو ما أدى لموقف من اللاعب بالرحيل من الاستاد بسيارته الخاصة.

أرى أن حازم إمام سيكون مستقبله على المحك حال استمرار البرتغالي جايمي باتشيكو على رأس القيادة الفنية للفريق الكروي الأول بنادي الزمالك حيث أن المدربين الأجانب معروف عنهم أنه عندما يصدموا بلاعب لا يعود للمشاركة معه من جديد ويكون وقتها رحيله هو الخيار الوحيد بالنسبة للاعب.

ختاما، رأيي أن اللاعب كان من المفروض أن يتمالك أعصابه أكثر من ذلك لا سيما أنه أحد قائدي الفريق وينظر إليه اللاعبين الصغار بشكل كبير للتعلم منه والاستفادة من خبراته.

المصدر بشأن خناقة حازم إمام وباتشيكو من هنا..

أميرحسين operanews-external@opera.com