"مات معها".. حكاية سلوى القدسي السيدة الأخيرة في حياة فريد الاطرش

bahaahegazy

بالرغم من عدم زواجه حتى وفاته، إلا أنه كان يستعد للزواج من خطيبته من السيدة سلوى القدسي، لكن القدر لم يمهله، وارتبط الفنان فريد الأطرش بأكثر من قصة حب منهم الفنانة شادية والفنانة سامية جمال والملكة ناريمان بعد انفصالها عن الملك فاروق، لكنه مات دون ان يتزوج أو ينجب، وكان يربي كاميليا ابنة شقيقته اسمهان.

فمن هي السيدة سلوى القدسي ؟

أقدم فريد الاطرش بالفعل على الارتباط رسميًا بعد مرات كثيرة من التراجع والفشل العاطفي، ففي أيامه الأخيرة وكانت حالته المرضية قد اشتدت سوءًا، فأعلن خطبته بالسيدة سلوى القدسي، التي كانت تصغره بأكثر من 30 عاما.

أبلغ فريد حبيبته سلوى برغبته في العودة إلي بيروت، طلب منها أن ترتب خروجه من المطار بطريقة سرية بحيث لا يراه أحد لأنه غير قادر علي الكلام، فدبرت سلوى ما أراد وخرج من الطائرة إلي البيت مباشرة دون أن يراهما أحد، وظلت السيدة سلوى ع فريد الاطرش حتى آخر لحظة من لحظات حياته، وأسلم الروح علي يديها، وكان وجهها هو آخر من رأى في حياته، ومع ذلك، كان فريد لا يريد أن تراه سلوى وهو يتألم علي فراش الموت.

بالصور.. تعرف على خطيبة فريد الأطرش التي مات في أحضانها | الوفد

وصل فريد الاطرش الى لبنان، واستدعت سلوى طبيب فريد الذي أجرى الكشف عليه، فأخبرها بأن حالته خطيرة جدا وفي تدهور مستمر ومن الضروري نقله للمستشفي في اسرع وقت ليكون تحت الملاحظة الدقيقة والمستمرة، وبالفعل تم نقله إلي مستشفي الحايك واستمرت حالته في التدهور، وارتفع نبضه، وأخبر سلوى أنه يتمنى العودة لمصر، وفي 26 ديسمبر 1974، وهو اليوم الذي وعد الطبيب فريد أن يخرج فيه من المستشفى، كانت سعادة فريد لا توصف، لكنه أصيب بنوبة قلبية مفاجئة، وتوقف القلب نهائيا، ومات فريد، وتم نقل الجثمان للقاهرة بطائرة قادها ابنة خالة فريد الطيار أبو الحسن.

مات في أحضانها.. سلوى القدسي خطيبة فريد الأطرش “الشقراء” وآخر امرأة في  حياته.. صور نادرة

وذكرت مجلة "الموعد" الشهيرة فى عددها رقم "644"، ظلت سلوى مع فريد حتى آخر لحظة من لحظات حياته، وأسلم الروح على يديها، وكان وجهها هو آخر من رأى فى حياته، ومع ذلك، كان فريد لا يريد أن تراه سلوى وهو يتألم على فراش الموت.


المصادر

موقع عين

المصري اليوم

الدستور

bahaahegazy operanews-external@opera.com