قصة| جاءته رسالة علي هاتفه إنه ربح مليون جنيه.. ولما ذهب لاستلامها اكتشف الصدمة التي جعلته يقتل نفسه

Almasry90

الفرحة التي ارتسمت علي وجهه حين قرأ كلمات الرسالة كانت الأخيرة، لم يكن يعلم أن كل خطوة يخطوها وهو ذاهب إلي هذا العنوان ستقربه إلي نهايته أكثر.

في بداية الزواج كان ممدوح شعلة نشاط، وكلما ترك عمل يبحث عن آخر حتي يوفر احتياجات زوجته وبعد ذلك أبنائه الثلاثة الذين رزق بهم، لكن بعد ذلك بدأ يتعرف علي أشخاص سلبوا منه كل حلم، جعلوه يبيع بيته الذي ورثه عن أباه، واستأجر شقة، ومن ثم دخل معهم في شراكة.

الكارثة كانت بعد 20 يوما فقط من تلك الشراكة، حيث علم إنه وقع في فخ كبير وتم النصب عليه في المبلغ بالكامل، ولاذ هؤلاء الأشخاص بالفرار.

هذه الحادثة غيرته تماما، وأصيب بلامبالاة كبيرة، حتي إنه بات لايخرج من البيت مطلقا، ولايملك إيجار الشقة ولا أي نقود حتي يوفر الطعام لزوجته وأولاده.

هنا لم تجد الزوجة أمامها إلا أن تبحث عن عمل، وبالفعل وجدت عمل، لكنها لم تخبر زوجها به، وبدأت توفر كل شئ لزوجها وأولادها، ومرت شهور كثيرة علي هذا الأمر، حتي جاءت الرسالة.

فرحة كبيرة شعر بها، فجأة رسالة علي هاتفه: مبروك رقمك ربح مليون جنيه، احضر في هذا العنوان غدا العاشرة صباحا حتي تستلم المبلغ.

كاد قلبه يرقص فرحا، وذهب إلي العنوان وهو يحلم بشكل المليون جنيه التي سوف تعوضه كل خسارته وتعيد له كل مافقده، لكن الصدمة حضرت عندما وصل إلي العنوان وصعد إلي المكان ورن الجرس.

كانت الصدمة عندما اكتشف أن زوجته تعمل في هذه الشقة كخادمة، وأن هناك شخص بعث له بتلك الرسالة حتي يعلم كيف أنه تسبب في أن تعمل زوجته خادمة حتي تنفق عليه وعلي أولاده، فجأة شعر بالفشل وكم أنه أخطأ كثيرا وقصر في حقه عائلته؛ فما كان منه إلا أن ألقي نفسه من منور السلم ليسقط جثة هامدة.

Almasry90 operanews-external@opera.com