أمرنا النبي الكريم بقتل الفأر .. فهل تعرف السر في ذلك الأمر؟

Lara@Maher

خلق رب العالمين عز وجل الإنسان وأمره بأن يعبده وحده لا شريك له وبعث له الرسل والأنبياء مبشرين ومنذرين يبينون له أوامر ربه ونواهيه ثم أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه ليكون خاتم الأنبياء والمرسلين ويكون هداية ورحمة للعالمين .

ويستمد المسلمون في كل زمان ومكان شريعتهم من مصدرين أساسيين وهما كتاب الله العزيز القرآن الكريم وسنة رسوله الكريم صلوات الله وسلامه عليه ، حيث جعل المولى عز وجل طاعة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من طاعة ، حيث يقول الرحمن الرحيم : " مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا " .

ولذلك ينبغي على العبد الصالح أن يسير على نهج حبيبه المصطفى العدنان صلوات الله وسلامه عليه ولا يحيد عن هذا النهج حتى يفوز برضا رب العباد وبشفاعة النبي الكريم يوم القيامة .

قد أمرنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بقتل الفأر حيث قال : " : (خمسٌ من الدوابِّ ، كُلُّهُنَّ فاسقٌ ، يُقتلنَ في الحرمِ : الغرابُ ، والْحِدَأَةُ ، والعقربُ ، والفأْرةُ ، والكلبُ العقورُ) رواه البخاري ومسلم .

والفأر نوع من القوارض يعيش قريباً من البشر والفأر نباتي لكنه قد يتغذى على أي شيء يوجد بالبيت كالأوراق واللحوم والخشب ، والفأر قد يؤذي الإنسان بشكل كبير بنا ينقله له من عدوى وأمراض .

ويعود السبب في قتل الفأر أنه من بين الخمسة فواسق التي أوصى النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه بقتلها حرصاً على صحة الإنسان من التعرض للإيذاء والمرض .

ومن الجدير بالذكر أن المالكية والحنفية أباحوا قتل الحشرات التي قد تسبب الأذى ، واشترط المالكية أن يكون ذلك القتل لدفع الضرر والأذى وليس اللهو

وفي الختام ينبغي علينا أن نتذكر أن اتباع السنة النبوية الشريفة هي سبيل النجاة في الحياة ، وندعو الله سبحانه وتعالى أن نكون رفقاء الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه في جنات النعيم .

https://www.elbalad.news/4156857

Lara@Maher operanews-external@opera.com