تزوجت بدون علم أهلها.. وحُكم عليها بالسجن لهذا السبب.. ورفضت أن تنفق على والدها.. تعرف على بوسي

Dedasaid

هي مطربة وممثلة مصرية، تميزت بصوت قوي وأداء مميز، بدأت حياتها كمطربة، ثم اتجهت للتمثيل بعد أن حققت نجاحًا كبيرًا في الغناء وخاصًة النوع الشعبي، تعرضت للكثير من الأزمات خلال حياتها، وخانها زوجها، واشتكى منها والدها، تعرف من خلال المقال التالي على حياة الفنانة بوسي.

اسمها الحقيقي هو "ياسمين محمد شعبان"، واسم الشهرة هو "بوسي"، ولدت في عام 1981، بمحافظة الشرقية، بدأت بوسي الغناء في سن صغيرة ​بالملاهي الليلية​، وعرفت طريقها إلى النجاح والشهره من خلال فيلم "الألماني"، مع الفنان ​محمد رمضان​، وغنت بالفيلم أغنية "آه يا دنيا"، والتي حازت على إعجاب الكثير محققة نجاحاً كبيراً فاق الفيلم نفسه، لتصبح بعد ذلك من المطربات الشعبيات الأكثر طلبًا في الأفراح.

عاشت الفنانة بوسي طفولة صعبة حيث صرحت في إحدى لقاءتها، أن والدتها هي من ربتها، حيث تركها والدها والدتها وهي في عمر صغير، وأصبح الحمل كبير على والدتها مما جعلها تتجه للعمل وهي في عمر ال 15 عامًا، وبعد وفاة والدتها أحست باليتم، مما دفعها للزواج من أول رجل قابلته وهو "وليد فطين"، والذي كان مدير أعمالها حيث تزوجته دون علم والدها، وأنجبت منه ابنها "ياسين"، مؤكدة أنها لم تكن سعيدة في زواجها خلال التسع سنوات، ووصفت شعورها مع زوجها بأنها كانت تعيش في سجن.

وتعرضت بوسي لحكم قضائي ضدها بسبب تحريرها شيكات بدون رصيد تقدر بمبلغ مليون و700 ألف جنيها مصريا، حيث صدر ضدها حكم بالسجن 6 سنوت، مع دفع كفاله 11 ألف جنيها مصريا، وكان وراء كل هذه البلاغات زوجها السابق فطين والذي اتهمته بخيانتها مع طلبها الطلاق منه، وتم الإفراج عن بوسي بعد قيامها بالمعارضة على الأحكام التي صدرت ضدها.

كما نشر محمد شعبان والد بوسي فيديو يتهمها فيه بإهمالها له وعدم إرسال أموال لعلاجه أو السؤال عنه بعد أن بلغ من العمر 77 عامًا، وأنه في حاجه لإجراء عملية بعينيه لعدم رؤيته بها، وصرحت بوسي أنها كانت خارج البلاد وهو السبب في عدم تواصلها وأنها ليس لديها مانع من مساعدة والدها شرط أن لا تراه، وأنها ليست جاحده أو ابنه عاقه لكن والدها لم يكن يتفق عليها أو يرعاها عندما كانت صغيره، وأوضحت انها كانت خارج البلاد بسبب وجود أحكام ضدها وعندما انتهت وأرادت العودة ظهر فيروس كورونا المستجد مما منعها من العودة.

ما رأيك بتصرف المطربة بوسي تجاه والدها.. شاركنا في التعليقات أسفل المقال؟

المصدر، المصدر، المصدر، المصدر، المصدر

Dedasaid operanews-external@opera.com