حُكم النوم على البطن ولماذا نهانا الرسول عن نوم الرجل وحيدًا؟

محمدوازن

أسمى الله عز وجل السنة النبوية بالحكمة، والقرآن هو كلام الله، والسنة النبوية فيها العديد من الأمور المفصلة لحياة الإنسان، ورغم مرور أكثر من 1400 عام على بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، لكن لازالت المعجزات تتكشف وتظهر، ويظهر الاعجاز النبوي في العديد من الأحاديث، فرسول الله كلامه حق، ورؤيته حق، ولا ينطق عن الهوى، فكافة الامور الحياتية البسيطة تجدها مسطرة في كتب السنة الصحيحة، سواء كان الحديث عن الطعام او الشراب أو الاغتسال او حتى طرق النوم والاستيقاظ، حتى الدخول والخروج من الخلاء موجودة في السنة النبوية المشرفة.

ولا شك أننا في هذه الأيام نلاحظ ظاهرة، وهي نوم الرجل أو الشاب وحيدًا في شقته، سواء لظروف العمل او ظروف الحياة او غيرها، وهذا الأمر تحدث عنه النبي محمد، ونهانا عن نوم الرجل وحيدًا في منزله، فماذا قال النبي محمد؟ والأمر والتكليف واضح من الرسول وهو حديثه الشريف، حيث يقول النبي محمد: "لو يعلم الناس ما في الوحدة ما سار راكباً بالليل أبدا وما نام رجل في بيتا وحده".

ماذا يحدث لك لو نمت منفردًا؟

لا شك أن كلام الرسول لم يأتي إلا لعلاج الخلل وشفاء المرضى من الهموم، خاصة مسألة مبيت الرجل منفردًا في منزله، فلا شك أن الشيطان يستغل تلك الفرصة، وقد يمرض الإنسان ويصاب بالهم والحزن والاكتئاب حال نومه وحيدًا، فيتذكر أمور قد تحزنه، وقد يصاب بامراض عضوية نتيجة كثرة الهم والتفكير.

والبيت الخالي من البشر قد يسكنه الجن، والشياطين، وقد يصاب الشخص بأمراض عضوية ونفسية، وعن طريقة التخلص من هذا الأمر وهو سيطرة الشيطان عليك او تكالب وكثرة الهموم، عليك بقراءة سورة البقرة كل 3 ليالي في المنزل، كما ان الانسان عليه المواظبة والالتزام بقراءة الأذكار، سواء أذكار الصباح او المساء، وقراءة المعوذتين وسورة الإخلاص، ومما لا شك فيه أن هذه الأمور تكون سببًا في حفظ المسلم من الوساوس القهرية والشياطين.

هل يجوز النوم على البطن وما هو الحكم الشرعي لذلك؟

الأمر لم يتوقف عند النهي عن النوم للرجل وحيدا في منزله او شقته، بل هناك امر اخر متعلق بحكم النوم على البطن، وهنا يشير تحدث الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدا الإفتاء، عن ها الأمر وأكد أن نبينا محمد نهى عن ذلك لأنه يضر جسم الإنسان، واستشهد «وسام» في إجابته عن سؤال: «ما حكم النوم على البطن؟»، بما رواه أبو داود، أن طخفة بن قيس الغفاري، قال: فبينما أنا مضطجع من السحر على بطني إذا رجل يحركني برجله، فقال: «إِنَّ هَذِهِ ضِجْعَةٌ يُبْغِضُهَا اللهُ»، فنظرت فإذا رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

مصادر

بوابة الأهرام

 صدى البلد 1

 صدى البلد 2

محمدوازن operanews-external@opera.com