تعليق ناري للإعلامي أحمد موسى حال انهيار سد النهضة «قنبلة نووية».. والري هذا أمر كارثي

Ahmed.abdo

كتب أحمد عبدُالله

مازالت أصداء تحركات الجانب الإثيوبي في مفاوضات سد النهضة تكشف سوء نيتها في التوصل إلى اتفاق قانوني وملزم لجميع دول حوض النيل، وأن محاولاتها الأحادية في عملية ملء السد لم تسمح بها السلطات المصرية والسودانية وهو أكد عليه مسئولي الجمهوريين الشقيقتين في كافة المحافل الدولية خلال الأيام الماضية.

ويتابع الشعب المصري باهتمام وترقب شديد مجريات الأمور في ملف سد النهضة الإثيوبي، وخاصة أن هناك بعد فشل مفاوضات السابقة الخاصة بالسد، والتي لم تشهد أي تطورات نتيجة تعنت إثيوبيا في المفاوضات، والتي أظهرت سوء نيتها أمام العالم كله في تلك القضية.

حقوق تاريخية

وتحدث محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، أمام ملايين المصريين خلال الساعات الماضية عبر قضائية صدى البلد مع الإعلامي أحمد موسى، وكشف أن مصر لن تتنازل عن حقوقها التاريخية المتعلقة بمياه نهر النيل.

 القرار المناسب

أكد محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، أن مصر متمسكة بالتفاوض منذ 10 سنوات لحل الأزمة، إلا أن الجانب الإثيوبي دائما ما يتهرب، وأن الدولة المصرية بكافة مؤسساتها تعرف جيدا التوقيت المناسب لاتخاذ القرار المناسب الخاص بأزمة السد، وأن الدولة يقظة تمام في الملف ولديها رؤية كاملة لكافة الأمور التي تحدث.

الفيضان القادم

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن مياه الفيضان القادمة هي التي ستحدد هل لدينا أزمة مياه أم لا؟، وفي حالة ما إذا كان الفيضان عالي أو متوسط فأن هذا مؤشر على عدم حدوث أزمة مياه في مصر، وفي حالة العكس وكان منخفضا سوف تحدث أزمة في ذلك الوقت.

تقسيم الحصص

وأوضح محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الري، أن مصر ستحصل على كمية أكثر من المياه في حالة تقسيم حصص المياه، لأن إثيوبيا لديها الأنهار والأمطار ويمتلكون تريليون متر مكعب من المياه، وأن إثيوبيا تزعم بالكذب أن مصر تحصل على نصيب كبير من المياه.

أمر كارثي

وأكد محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، أن مصر تصر على موقفها في طلب الحصول على البيانات الإنشائية الخاصة بسد النهضة لأن في حالة انهيار سد إثيوبيا سيكون أمر كارثي، وأنه في هذه الحالة سيندفع 74 مليار متر مكعب بقوة وسرعة هائلة لجمهورية السودان.

طوفان مائي

وقال المتحدث باسم وزارة الري، أنه في هذه الحالة تصل المياه لارتفاعات تقدر بعشرات الأمتار، وطوفان من المياه يهدد السودان ومصر، ولذلك تحتاج مصر لتنفيذ مشروعات بتوشكى بقيمة 20 مليار جنيه لاستيعاب المياه في حال انهيار السد.

قنبلة نووية

وفجر الإعلامي أحمد موسى، مفاجأة للمصريين تتمثل في أن الخبراء اجمعوا أن سد النهضة يعاني من مشكلة فنية، وأن انهياره يعتبر قنبلة نووية مائية، تهديد ملايين المواطنين بالسودان ومصر، وأن هذه المخاطر الخاصة بانهيار السد على كبير للغاية على السودان وتكون 5 أضعاف المخاطر على مصر.


المصدر 

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2308670

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2308612

Ahmed.abdo operanews-external@opera.com