الرئيس السيسي: موقفنا ثابت من التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة.. ووزير الخارجية يجيب على ماذا سيحدث في حالة الملء الثاني

Ahmedbadawy11

 تبقي مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، الذي تشيده أديس أبابا على ضفاف نهر النيل، من الملفات الهامة التي تديرها الدولة المصرية بكل احترافية، على الرغم من طول مدة التفاوض التي وصلت إلي عقد كامل دون التوصل إلي حلول، في ظل التعنت الإثيوبي الواضح في المفاوضات، وعدم التوصل حتي الآن إلي صيغة توافقية للتوافض، بما يحفظ حقوق دولتي المصب "مصر والسودان"، اللذان سيتضرران بالتأكيد من ملء السد.


الرئيس عبد الفتاح السيسي، يؤكد مرارا وتكرارا وفي أكثر من مناسبة، على أن مياه النيل هي مسألة وجود لكل المصريين، ومصر لن تتنازل أبدا عن قطرة مياه واحدة من حصتها من النيل الذي يعتبر شريان حيوي لجميع المصريين.

اتصال هاتفي 


واليوم تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، تناول التباحث بشأن عدد من الموضوعات التعاون بين البلدين الشقيقين، خاصةً على الصعيد الاقتصادي والتبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية، وذلك في ظل التعاون الثنائي والإقليمي، خاصةً في منطقتي القرن الإفريقي والبحر الأحمر.

 

اتفاق ملزم


وكانت أزمة سد النهضة الإثيوبي، على رأس الموضوعات التي تبادل فيها الرئيسان الرؤي، حيث أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي موقف مصر الثابت بضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم وشامل حول ملء وتشغيل سد النهضة، وقد تم التوافق بشأن أهمية تسوية هذه القضية الحيوية لتفادي تأثيرها السلبي على أمن واستقرار المنطقة بالكامل.

السد العالي


ومن ناحية أخرى، كانت أزمة سد النهضة حاضرة اليوم في اجتماع لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب، الذي حضره سامح شكري وزير الخارجية، حيث قال إن وجود السد العالي وخزانه يعطي مصر القدرة على استيعاب كثيرا مما يترتب على ملء خزان سد النهضة، مشيرا إلى أن السد العالي جاء بحكم الرؤية بعيدة المدى للقيادة السياسية، والجهد الذي بذلته مصر لإقامة السد العالي والإدارة الرشيدة لمواردها المائية والإنفاق على وسائل الري الحديث وإعادة تدوير المياه والتحلية.


وأضاف وزير الخارجية، أن الخطوات القادمة مرهونة بمدى الضرر الذي يقع على مصر، مؤكدا أنه يمكن تصور بأن الأمر يسير بدون وقوع ضرر على مصر، أما إذا وقع ضرر ففي هذه الحالة، تعمل كل أجهزة الدولة المصرية لمواجهة هذا الضرر والتصدي له وإزالة أي آثار له، مؤكدا أن كل الإمكانيات والقدرات متوفرة لدى الدولة وأجهزتها المختلفة.

تقييم فني


 وأكد وزير الخارجية، أن التقييم الفني يشير إلى أنه لن يقع ضرر على مصر حال القيام بالملء الثاني، موضحا أن هذا في إطار التوقع، ولكن كل شىء مرهون بدراسات وتقييم دقيق على أرض الواقع لما يحدث بالفعل.


المصدر 


https://www.elbalad.news/4778409/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D9%84%D9%80-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%AC%D9%8A%D8%A8%D9%88%D8%AA%D9%8A-%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%AA-%D8%A8%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B5%D9%84-%D9%84%D9%80-%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A-%D9%85%D9%84%D8%B2%D9%85-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D9%85%D9%84%D8%A1-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9


https://www.almasryalyoum.com/news/details/2311985

Ahmedbadawy11 operanews-external@opera.com