حسن الخاتمة: وفاة شخصين في صلاة التراويح بمحافظتين مختلفتين.. أحدهما "مات ساجدا"

M.elomda

في واقعتين مختلفتين، توفى شخصين، أحدهما من محافظة كفر الشيخ والآخر من الجيزة، أثناء صلاة التراويح.

في كفر الشيخ، سقط "محمد أبو يوسف"، في الخمسينيات من عمره، مغشيا عليه على الأرض داخل المسجد مع بداية صلاة التراويح، وحاول المصلون إفاقته دون جدوى، ليبادر الشباب بحمله إلى خارج المسجد، ومن ثم إلى منزله.

ولحقته الطبيب، إلى منزله بقرية تيرة محطة 5 التابع لمركز الحامول في محافظة كفر الشيخ، والذي أعلن وفاته، ليسود الحزن بين أهالي القرية ويتحول منزله لساحة عزاء.

وقال أحد شهود العيان ويدعى "محمد دسوقي": "أبو يوسف كان راجل طيب ومكنش عنده أي أمراض، الدكتور قال سكتة قلبية، لكن علشان هو راجل طيب مات في المسجد، وده حسن الخاتمة، حياته انتهت في صلاة التراويح وفي رمضان، ربنا يرحمه".

الواقعة الثانية، كانت ليوسف أشرف، شاب عمرة 17 عاماً من قرية أم حكيم بكرداسة محافظة الجيزة، والذي يحكي جاره وصديقه "الحسيني شعيب"، أن يوسف لم يكن يعانِي من أي أمراض، وأثناء صلاته، سجد في الركعة الثانية من صلاة التراويح، ثم سقط ولم يقم بعدها، وهرول المصلون لإسعافه، وذهبوا به إلى المستشفى قبل أن يتأكدوا من وفاته.

ويقول صديقه: "يوسف كان دايما بتمنى حسن الخاتمة، فحقق الله له أمنيته، وتوفى وهو ساجد في ثان صلاة تراويح له في الشهر الكريم".

المصادر (من هنا) و(من هنا)

M.elomda operanews-external@opera.com