"رددها الآن" 12 كلمة تمحو كل ذنوبك ولو كانت مثل زبد البحر

سميةخالد

كان رسولنا الكريم سيدنا محمد يستغفر في اليوم فقد رود عَن أَبي سَعيدٍ رضي الله عنه عَن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"مَنْ قالَ حِينَ يَأْوِي إِلى فِرَاشِهِ أَسْتَغْفِرُ الله العظيم الّذِي لا إلهَ إلاّ هُوَ الحَيّ القَيّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ثَلاَثَ مَرّاتٍ غَفَرَ الله لَهُ ذُنُوبَهُ وإنْ كَانَتَ مِثْلَ زَبَدِ البحْرِ، وإِنْ كانَتْ عَدَدَ وَرَقِ الشّجَرِ، وإِنْ كَانَتْ عَدَدِ رَمْلِ عَالِجٍ وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ أيّامِ الدّنْيَا‏"، رواه الترمذي حديثٌ حَسَنٌ.

وقال الشيخ صفى فى شرحه لجامع الترمذي، أن قول النبى‏ محمد صلى الله عليه وسلم :‏ ‏" وإنْ كَانَتَ مِثْلَ زَبَدِ البحْرِ" أى ولو كانت ذنوبه في الكثرة مثل الزبد محركة ما يعلو الماء وغيره من الرغوة، موضحاً أن المراد من قوله وإِنْ كَانَتْ عَدَدِ رَمْلِ عَالِجٍ وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ أيّامِ الدّنْيَا‏" هو موضع بالبادية فيه رمل كثير.

وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى أنه يستحب لكل مسلم أن يردد" رَبِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ".

وفي الختام كل عام وأنتم بخير، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال، رمضان كريم عليكم.


إذا أتممت القراءة فلا تنسى أن تردد ولك أجر الذكر ولي أجر التذكير :


١/ سبحان الله.

٢/ الحمدلله.

٣/ الله وأكبر.

٤/ لا إله إلا الله.

٥/ لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

٦/ أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه.

٧/ رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا.

المصدر :

https://www.elbalad.news/4351352

سميةخالد operanews-external@opera.com