"من أغلى لاعب للنسيان.. ورفيق المحمدي.. وتهديد من نبروه".. هل تتذكر رضا متولي؟

صميدةمهران

ليس سهلا أن تكون في فريق بعيدا عن أندية القمة وتشارك مع المنتخب المصري ، لكنه نجح في اللعب مع منتخب الشباب عام 2003 ، تحت قيادة حسن شحاتة ، والمشاركة في كأس العالم ، لكن المشوار لم يستمر كما كان .


إنه اللاعب رضا متولي ، الذي انتقل مع أحمد المحمدي من غزل المحلة إلى إنبي ، لكن شتان الفرق بين طريقي اللاعبين ، وكان رضا متولي أغلى لاعب في مصر وقتها ، إذ دفع الفريق البترولي مبلغا مغريا من أجل الحصول على خدمات اللاعب .



رضا متولي صاحب الـ 38 عاما ، فهو من مواليد 25 فبراير عام 1983 ، بدلا من أن يأخذ خطوات للأمام عاد إلى الخلف مرة أخرى ، فانتقل بين أندية الترسانة والجونة والاتحاد ولعب مع بلدية المحلة في دوري الدرجة الثانية .


ويرى اللاعب أن اخطأ بعدم الانتقال إلى الأهلي بعدما دخل في صراع مع إنبي للحصول على خماته ، لكن النادي البترولي عرض مبلغا كبيرا وفي المحلة أرادوا انضمامه لإنبي .


على جانب آخر ، كشف إنه كان قريبا من الانتقال إلى الزمالك ، بعد لقاء ودي جمع المحلة والزمالك ، لكن الصفقة لم تتم بعد ذلك .



ورغم أنه يرى أن قلة الخبرة سببا في تحوله من لاعب هو الأغلى في الدوري المصرية ومشارك في كأس العالم للشباب ، إلى التنقل بين أندية ضعيفة ، فإنه يرى أيضا أنه قصر في حق نفسه .


في سياق آخر ،وفي عام 2010 تعرض اللاعب رضا متولي تهديدات من جماهير نبروه بسبب احتفاله بطريقة مستفزة بعد احرازه هدفا ضدهم ، فقد توعدته جماهير الفريق ، واكدت إدارة المحلة على اللاعب بضرورة إلقاء التحية على الجمهور قبل بدء لقائهما في الدوري .

مصادر التقرير من هنا :

https://www.yallakora.com/egyptian-league/2620/news/387915

https://www.youtube.com/watch?v=wZitG6mmFIg

https://vetogate.com/1634517

http://www.youm7.com/299337

صميدةمهران operanews-external@opera.com