هل هناك كذب حلال؟ نعم ولكن بشروط.. عالم أزهري يوضح

MohamedSadeek24

بالتأكيد العنوان غريب، لأن الجميع يعلم أن الدين الإسلامي حرم الكذب، ونبينا الكريم نهانا عنه، لكن في الحقيقة هناك بعض المواقف التي يكون فيها الكذب المحرم حلالا.

قال الشيخ محمد أبو بكر، من علماء الأزهر الشريف، أن الدين الإسلامي قد شرع لك إذا حلفت علي أمر ثم تبين لك أن الخير في غيره؛ فعليك أن تكفر عن يمينك ومن ثم تفعل الخير.

وفي مستهل حديثه عن المواطن التي حددها الدين الإسلامي وسمح فيها بأن يكذب الإنسان أو يخفي الحقيقة، استشهد بقوله تعالي: "أن تبروا وتتقوا وتصلحوا بين الناس".

وأوضح "أبو بكر" أن هناك مواطن يكون فيه الكذب المحرم حلالا، وذلك إذا كان هذا الكذب من أجل بناء الود، أو إعادة المياه إلي النبع الصافي مرة ثانية، ومن أجل صيانة الأرحام والبيوت.

وأشار محمد أبو بكر، أن الكذب ليس محرما لذاته كونه كذبا، ولكنه محرما بسبب الأضرار الكبيرة التي تترتب عليه. وذكر ثلاث مواطن يسمح فيها بالكذب كانت كالتالي:

١- في حالة الحرب بشرط عدم وجود غدر ولا نقض عهد.

٢- إذا كان الغرض منه الإصلاح بين الناس، كأن يكون هناك شخصان متخاصمان فتخفي بعض الأمور عنها أو تحلف حتي تصلح بينهما، فهذا جائز.

٣- الكذب علي الزوجة، كأن تؤكد لها وتقسم أنك مثلا تحبها والحقيقة علي غير ذلك تماما، مؤكدا أن هذا فيه تأليف للقلوب وصيانة للنفوس وحفاظا علي استقرار البيوت.

المصدر من الفيديو

MohamedSadeek24 operanews-external@opera.com