يوم الشك وحُكمه في مذاهب الأئمة

Ahmed_Esawy

يوم الشك هو آخر يوم من أيام شهر شعبان " يوم الثلاثين من شعبان " وقد تم تسميته بهذا الاسم استنادا على أنه من المحتمل أن يكون من أيام شهر رمضان .

سبب التسميه :

وترجع تسمية هذا اليوم لاحد الامرين :

الأمر الأول :- بسبب الشك في رؤية هلال رمضان.

الامر الثاني :- لعدم إمكان رؤية هلال رمضان، بسبب الغيوم .

وهذان الاحتمالان محل تفصيل عند أهل العلم. فعند الحنفية: هو يوم الثلاثين من شعبان، إما لكون الناس لم يروا الهلال بسبب غيم بعد غروب يوم التاسع والعشرين من شعبان فوقع الشك في اليوم التالي له هل هو من شعبان أو من رمضان.

وإما لحصول الشك بسبب رد القاضي شهادة الشهود أو تحدث الناس بالرؤية ولم تثبت.

وللمالكية في يوم الشك تعريفان همها:

الاول :- أنه يوم الثلاثين من شعبان إذا تحدث ليلته من لا تقبل شهادته برؤية هلال رمضان كالفاسق والعبد والمرأة.

الثاني :- أنه يوم الثلاثين من شعبان إذا كان بالسماء ليلته غيم ولم ير هلال رمضان وهذا هو المشهور في التعري.

وعند الشافعية: يوم الشك هو يوم الثلاثين من شعبان إذا تحدث الناس برؤية الهلال ليلته ولم يشهد به أحد أو شهد به من لا تقبل شهادته كالنساء والصبيان.

وعند الحنابلة: يوم الشك هو يوم الثلاثين من شعبان إذا لم ير الهلال ليلته مع كون السماء صحوا لا علة بها.

المصدر :-

https://ar.m.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%83

Ahmed_Esawy operanews-external@opera.com