ما حكم المضمضة والاستنشاق أثناء الصوم

مروةسيد

نعلم أن الوضوء من سنن الصلاة التي فرضها الله عز وجل على عباده المخلصين المؤمنين الصالحين.


والوضوء لم يكن سُنِّة فقط بل هو فرض فرضه الله عز وجل لصحة الصلاة، فلا يجوز صلاة بدون الوضوء.

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ}؛ (سورة المائدة _ ٦).


لأن الوضوء يجعل العبد متطهرًا من كل شيء سواء كان الذنوب والمعاصي أو غيرهم فإنه سبيل لغفران الذنوب والخطايا.

عن أبي هريرة _ رضي الله عنه _، عن النبي محمد صلِّ الله عليه وسلم قال: (إِذَا تَوَضَّأَ العَبْدُ المُسْلِمُ، أَوِ المُؤْمِنُ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِن وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بعَيْنَيْهِ مع المَاءِ، أَوْ مع آخِرِ قَطْرِ المَاءِ ..)، صحيح مسلم.

ومن هذا نجد فضل الوضوء عظيم فهو ليس فقط يحافظ على نظافة العبد، ورائحته الذكية الطيبة، وجمال هيئته وصورته بل يكون له حجة لغفران الذنوب ومحو الخطايا ونيل رضا الله عز وجل ، بل وسبيل له إلي الجنة.

ما حكم الاستنشاق والمضمضة في الصوم؟

نرى الكثير أثناء الصيام من حرصه

الشديد على صحة صيامه وتقبله من الله عز وجل، يبدأ في الاسئلة التي تجعله يقف محتارًا

بين خيارين فيذهب لأهل العلم كما قال الله عز وجل في القرآن الكريم: {فَاسْأَلُوا

أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ}؛ (سورة النحل _ ٤٣).

حكم الاستنشاق والمضمضة في الصيام واجب لأن كما ذكرت سابقًا الوضوء فرض لصحة الصلاة، لذلك يجب على الصائم أن يتمضمض ٣ مرات ولا يبالغ في المضمضة والاستنشاق كما يفعل عندما يكون غير صائم.


عن أبي هرير رضي الله عنه، عن النبي محمد صلِّ الله عليه وسلم قال: (بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً).


والمبالغة في المضمضة تعني وصول الماء إلى أعلى الخلق و الفم، والاستنشاق تعني وصول الماء إلى الأنف والخياشيم، وجاء النبي يوصي بذلك في جميع الوضوء إلا وضوء الصائم مخافة أن يصل الماء إلى جوفه فيُفطر.


المصدر

https://youtu.be/wQAyyqfUYAk

 

https://youtu.be/8QLWMOBrWOM

مروةسيد operanews-external@opera.com