«ابتعدوا عنها فوراً»..عادات سيئة يفعلها الكثيرون تسبب أضرار صحية خطيرة تنتهى بتدمير الكلى

محمودأبوالسعود

العناية بالصحة والحفاظ عليها هى أمر واجب حثنا عليه المولى عزوجل فى كتابه الكريم حينما قال جل وعلا(ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) ، كما أنها تُعد من الضروريات الهامة لاستمرار حياة الإنسان بشكل طبيعى دون معاناة ، وطبقاً لبعض الدراسات التى أثبتت أن هناك الكثيرون يقومون بارتكاب عادات خاطئة تؤدى إلى أضرار صحية بالغة قد تنتهى فى بعض الأحيان إلى الوفاة ، وعلى الرغم من أن البعض منهم يرتكب هذه العادات الخاطئة عن عمد ، إلا أن البعض الآخر يقوم بارتكابها دون قصد وعدم وعى بخطورتها البالغة .

ومع مرور الوقت تتعرض معظم الأجهزة داخل جسم الإنسان إلى أضرار خطيرة تؤدى إلى ضعف كفاءتها بشكل كبير وهو ما يؤثر بدوره على الصحة العامة للإنسان ، ومن بين هذه الأجهزة الكليتين التى تُعد من الأعضاء الهامة داخل أجسامنا ، حيث انها تقوم بتصفية الدم في اجسامنا ، وإنتاج الهرمونات، وامتصاص المعادن، وإنتاج البول، والقضاء على السموم، وتحييد الأحماض ، ولذا فهى واحد من أهم الأجهزة داخل الجسم .

وفى سياق التقرير التالى نذكر لكم أهم العادات السيئة التى تؤثر بشكل مباشر على صحة الكليتين :


من العادات السيئة التى يرتكبها البعض ، هو عدم شرب ما يكفى من الماء خلال ساعات النهار ، هذا الأمر فى غاية الخطورة لأنه فى هذه الحالة تبدأ السموم و النفايات في التراكم ويمكن أن تسبب أضرارا بالغة في الجسم، وفى حال شرب كميات كافية من الماء فإن الكلى تساعد الكلى فى العمل بشكل طبيعى ، وبالتالى تبدأ فى التخلص من السموم والنفايات فى جسم الإنسان .

يُعد الإفراط فى تناول القهوة من العادات السيئة التى تؤدى إلى أضرار بالغة للكلى ، نتيجة إرتفاع ضغط الدم الذى يضع ضغطا إضافيا على الكليتين ، كما أن تناول ملح الطعام بكميات كبيرة يؤدى أيضاً إلى إرتفاع ضغط الدم ، وبالتالى فهو لا يقل ضرراً عن القهوة .

أيضاً من العادات السيئة التى تؤثر بشكل كبير على طريقة عمل الكلى بشكل سليم الحرمان من النوم لساعات طويلة، حيث أثبتت الدراسات العلمية أنه أثناء الليل تقوم أنسجة الكلى بإصلاح خلايا الجسم التالفة ، حتى تعطي للجسم الوقت للشفاء وإصلاح نفسه.


الكثير من الناس يتناولون المسكنات عند الشعور ببعض الآلام الصغيرة ، دون إدراك بالمخاطر الكبيرة التى تسببها هذه المسكنات ، حيث أثبتت الأبحاث أن الإفراط فى تعاطي مسكن للألم يمكن أن يؤدي إلى تلف شديد في الكبد والكلى .


أمر آخر فى غاية الخطورة يؤدى إلى أضرار صحية بالغة ، فالكثير من الناس يتجاهل الذهاب إلى دورات المياه وقت نداء الطبيعة خاصةً حينما يتعلق الأمر بدخول الحمامات العامة ، وأثبتت الدراسات أن الاحتفاظ بالبول وقت طويل يزيد من ضغط البول ويمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي، وحصى الكلى، وسلس البول .

البعض يدامون على تناول اللحوم الحمراء بشكل شبه يومى ، وعلى الرغم من الفوائد الغذائية الكبيرة التى تحتوى عليها هذه اللحوم ، إلا أنها تُعد من العادات السيئة لأنها تزيد العبء على الكلى ، حيث أثبتت الدراسات أن تناول المزيد من البروتين في النظام الغذائي يزيد الجهد على الكلى، وهذا يمكن أن يؤدي فى كثير من الأحيان إلى تلف الكلى مع مرور الوقت .


المصدر هنا

محمودأبوالسعود operanews-external@opera.com