(قصة) ذهبت إلى زوجها في عمله فجأة.. فاكتشفت الكارثة التي جعلتها تطلب الطلاق فورًا

مريم_أشرف

الأمانة والصدق من الصفات المهمة التي يجب أن تكون في الإنسان، حتى يعيش حياة طبيعية دون خوف وقلق من الماضي والمستقبل، لذلك يجب أن يكون الإنسان صريح وخصوصًا مع أقرب الناس إليه، ودائمًا عليهم معرفة الحقيقة منه وليس عن طريق الصدفة.

وتدور أحداث قصة اليوم عن الزوج الذي كان يعيش دور الإنسان الملتزم أمام زوجته، ولكن من ورائها كان غير ذلك تمامًا، وعندما علمت ما يفعله طلبت الطلاق فورًا منه.


كان هناك زوج يعيش مع زوجته وأولاده حياة هادئة وجميلة، وكان الزوج يعمل مهندس معماري في مكتبه الخاص الذي قام بفتحه بعد عمل وتعب لمدة سنوات وكانت زوجته بجانبه وتدعمه وتدعي الله عز وجل من أجل أن يحقق له كل ما يتمنى.


مرت السنوات على هذا الحال وكانت الزوجة تثق في زوجها كثيرًا لذلك كانت لا تهتم من أين بأتي بأمواله، وفي أحد الأيام وجدت الزوجة زوجها حزين قليلاً وليس في حالة مزاجية جيدة، وعندما سألته عن السبب لم يجيبها.

وفي اليوم التالي قررت الذهاب إليه في مقر عمله من أجل الاطمئنان عليه وعمل مُفاجأة له، وعندما ذهبت وجدت باب المكتب مفتوح، وسمعت رجل يتحدث مع زوجها عن التقليل من كمية الأسمنت المُتفق عليها وأخذ الفارق لهم.


وسمعت من خلال حديث زوجها مع المقاول، أنه لا يهمه حياة الناس الذين سوف يسكنون في تلك العمارة، التي بسبب الغش الذي يفعله زوجها من الممكن أن تقع بعد مدة قصيرة من بنائها.

في ذلك الوقت دخلت الزوجة وفاجأت زوجها ووبخته بالكلام كثيرًا حتى وقعت مُغمى عليها على الأرض، وتم نقلها إلى المستشفى وبعد أن فاقت وتم علاجها طلبت الطلاق من زوجها بسبب المال الحرام الذي يكتسبه وضميره الذي مات.


شاركنا برأيك.. هل رد فعل الزوجة صحيح ؟

مريم_أشرف operanews-external@opera.com