كنز من القرآن.. سورة تزيد رزق المداوم علي قراءتها وتقيه من الفقر.. الإفتاء توضح

MohamedSadeek24

الأرزاق يوزعها الله سبحانه وتعالي كيفما يشاء، لكن هناك بعض الأمور التي تضيق علي صاحبها رزقه ومنها الوقوع في المعاصي والبعد عن طريق الهداية.

كن علي يقين تام من أن الرزق مرتبط بالعبادة والتقرب من الله، وقراءة القرآن من أهم الأمور التي تطمئن القلب وتزيد الرزق وتريح النفس. واليوم سنقدم لكم سورة تزيد الرزق وتقي من يداوم علي قراءتها شر الفقر.

قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: "أن  القرآن الكريم  هو كون الله المستور وهو مرادف  للكون المنظور ولا تعارض بينهما، وكما ورد عن العلماء في فضل القرآن الكريم قولهم: " خذوا من القرآن ما شاءت لما شائم" فمن يريد الرزق فسيجد ما يردده لذلك ومن يريد راحة البال والاطمئنان سيجد أيضاً إلى ما غير ذلك ممن قد يريده الإنسان في حياته ليسعد به".


وأوضح أمين الفتوي إنه ورد عن النبي- صلى الله عليه وسلم- أن من يداوم على قراءة سورة "الواقعة" ينعم عليه الله ويرزقه ولا يكون فقيراً أبداً، مستنداً بقوله - صلى الله عليه وسلم: "من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم يصب بفاقة أبداً". وأكد أن قراءة سورة الواقعة تقي من الفقر؟»، أن هذا صحيح وهو من فضل هذه السورة العظيمة.

المصدر

https://www.elbalad.news/4158222

MohamedSadeek24 operanews-external@opera.com