الأهلي يتخلص من لعنة "اضرب يا بدري" للأبد بطريقتين أحدهما "القاضية ممكن"

Mo.Gamal

استمرت نغمة "اضرب يا بدري" جملة يستخدمها جمهور نادي الزمالك لاستفزاز مشجعي الأهلي و"التحفيل" عليهم بلغة الشارع الرياضي خلال السنوات الأخيرة.

وكانت هذه الجملة هي بديهية من المعلق التونسي عصام الشوالي في مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا 2018 الذي جمع بين الأهلي والترجي التونسي وتحديدًا في مباراة الإياب.


وأطلقها المعلق خلال تسديل لاعب الترجي أنيس البدري لهدف في مرمى المارد الأحمر في المباراة التي فاز فيها الترجي بثلاثية دون رد ليتوج باللقب الإفريقي على حساب الأهلي.

وكانت دائمًا ما يرددها جماهير نادي الزمالك في وجه الجماهير الحمراء لدرجة أن بعضهم قاموا بطباعتها على تيشيرتات بيضاء وارتدائها في مباريات الفريق

واستمرت هذه الجملة كابوسًا يطارد جماهير الأهلي من نهائي 2018 حتى بدأ أن يتخلص منها الأحمر شيئًا بشيء حتى أظن من وجهة نظري أنه تم القضاء عليها نهائيًا أمس.

أولا بدأ ترددها يقل بعد نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020 والذي جمع بين الأهلي والزمالك والتي تمكن فيها الأهلي من الفوز بهدفين مقابل هدف وتوج باللقب.

ولم يتوج الأهلي باللقب بشكل عادي ولكن القدر منح الأهلي اللقب في الدقيقة 86 ومعها جملة من نفس المعلق "عصام الشوالي" بعنوان "القاضية ممكن.. القاضية ممكن".

فبات عندما يردد أحد من جماهير الزمالك في وجه مشجع أهلاوي جملة "اضرب يا أهلي" يأتي الرد سريعًا بجملة "القاضية ممكن"، بل وقام جمهور الأهلي أيضًا بطباعة تيشيرت يحمل الجملة.

الأمر الثاني الذي أنهى اللعنة وكابوس الأهلاوية هو ما يشعر به جماهير الزمالك مؤخرًا بأن الفريق التونسي جامل نظيره مولودية الجزائر وتعمد الخروج معه متعادلًا من أجل إقصاء الأبيض من البطولة من دور المجموعات وهو ما أضاف صدور الجماهير البيضاء من الفريق التونسي الذي يضم بين صفوفه أنيس البدري والذي شارك في مباراته أمس.

وكان الزمالك يحتاج لفوز الترجي على مولودية الجزائر في النسخة الحالية من البطولة الإفريقية إلا أن المباراة انتهت بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق مما منح المولودية بطاقة التأهل للدور ربع النهائي وودع الزمالك البطولة.

إذا عجبك التقرير ادعمنا بلايك ومتابعة لمتابعة كل ما هو جديد

Mo.Gamal operanews-external@opera.com

Opera News Olist