طلب غير متوقع لمحامي متحرش المعادي.. والمحكمة تعاقبه بالسجن 10 سنوات

مصر.النهاردة


في مفاجأة جديدة في محاكمة المتحرش بطفلة المعادي، طالب محامي المتهم بأمر اعتبره البعض مفاجأة للمحكمة وللرأي العام المتابع لقضية التحرش بالطفلة "يارا" والمعروفة إعلاميا بطفلة المعادي، حيث جاء طلب المحامي على غير السير المتوقع للقضية ومجرياتها، في الوقت الذي ينتظر الجميع الحكم على المتهم، بعدما رصدت الكاميرات جريمته بالصوت والصورة.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في محكمة التجمع الخامس، قبل قليل، بالسجن 10 سنوات، بحق المتهم محمد جودت، المعروف إعلاميا بالمتحرش بطفلة المعادي "يارا"، فيما نسب إليه من تهم التحرش بطفلة وهتك عرضها.

 

محامي المتهم يطالب بمحاكمة أسرة الطفلة

وقبل صدور الحكم، طالب دفاع المتهم محمد جودت، بمحاكمة أسرة الطفلة «يارا» المعروفة إعلاميا بـ «طفلة المعادي»، والتي حاول موكله أن يتحرش بها داخل إحدى العقارات الواقعة في منطقة المعادي، حيث وجهت له المحكمة تهمة خطف الطفلة ومحاولة هتك عرضها، وهو ما رصدته كاميرات المراقبة.

وطالب محامي المتهم، بانتفاء المسؤولية الجنائية عن موكله وقت وقوع الجريمة، بالإضافة إلى دفعه ببطلان تحقيقات النيابة العامة التي جرت بشأن القضية، بالإضافة إلى بطلان أمر الإحالة للمتهم للخطأ في الإسناد.


الدفاع يطالب بتعديل الاتهام

وخلال جلسة المحاكمة، طالب دفاع المتهم بتعديل الاتهام المنسوب لموكله من نص المادة "290" من قانون العقوبات إلى الاتهام "269" من قانون العقوبات، بالإضافة إلى مطالبته بتوجيه اتهام إلى أسرة الطفلة باستغلالها تجاريا، ومحاكمتهم على هذه الجريمة.

كما جاء من بين طلبات الدفاع عن متحرش المعادي، حذف الفيديو الخاص بالواقعة والذي جرى تداوله بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، لما اعتبره الدفاع من تشهير بأهلية المتهم، حيث اعتبر الدفاع أن أسرة وأقارب المتهم ليس لهم ذنب لكي يتم التشهير بهم باستغلال الفيديو.


دفاع المتهم يطالب برد المحكمة

ولم تتوقف طلبات دفاع المتهم عند هذا الحد، بل إنه طالب في الجلسة الماضية من المحاكمة برد هيئة المحكمة، إلا أن محكمة الاستئناف، أصدرت قرارها أمس الاثنين برفض الطلب المقدم من جانب الدفاع.

وصدر الحكم بسجن المتهم 10 سنوات برئاسة المستشار سامي محمود زين الدين، وعضوية كل من المستشارين أشرف محمد عيسي وكامل سمير كامل ومحمد محمد محي الدين وأمانة سر محمد فاروق وشريف محمد علي.


----------------------

المصادر: هنا وهنا

مصر.النهاردة operanews-external@opera.com