ما هي الصلاة التي أوصانا الرسول بها لكنه لم يؤدها أبدًا؟

roro@lolo

لقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالصلاة فهي ركن أساسي من أركان الإسلام ، وهي عماد الدين ، وأول ما يسأل عنه العبد في قبره ، والذين لم يأدوا فريضة الصلاة في الدنيا أعد لهم الله تعالى سقر ، فقال الله عز وجل في محكم التنزيل :- " ما سلككم في سقر ، قالوا لم نكن من المصلين " سورة المدثر . 

وكان النبي -صلى الله عليه وسلم - يصلي النوافل عقب كل صلاة مكتوبة ، وقد نصحنا بذلك ، ولكن توجد صلاة أمرنا بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وهي صلاة الضحى ، ولكنه لم يصلها قط.

وقد أوضح سبب ذلك فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق ، و عضو هيئة كبار العلماء بأنه -صلى الله عليه وسلم- كان يقوم الليل لأنه كان فرضا عليه، وكان يستريح بالنهار، مستدلا بقول الحق تبارك وتعالى :- "إِنَّ لَكَ فِي النَّهَارِ سَبْحًا طَوِيلًا" سورة المزمل الآية ٧ .

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قَالَ: «أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلاَثٍ لاَ أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ: «صَوْمِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَصَلاَةِ الضُّحَى، وَنَوْمٍ عَلَى وِتْرٍ» رواه البخاري ومسلم، وفي رواية لغيرهما «أَمَرَنِي بِرَكْعَتَيِ الضُّحَى كُلَّ يَوْمٍ». 

وأشار جمعة أن صلاة الضحى سنة، وليست واجبة، كما هي وصية نبينا - صلى الله عليه وسلم - وأكد فضيلته إن صلاة الضحى هي صلاةٌ تُؤدَّى بعد طلوع الشمس بمقدار خمس عشرة دقيقة –تقريبًا-، ويمتد وقتها إلى ما قبل الظهر بوقت بسيط، وتسمَّى أيضًا صلاة الأوَّابِينَ، أي (كثيري الرجوعِ إلى الله تعالى).

 وأوصى المفتي السابق أنه يفضل المحافظة عليها ، واستشهد بحديث  أَبي ذَرٍّ - رضي الله عنه- أَنَّ رسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّم قالَ: "يُصْبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صَدَقةٌ: فكُلُّ تَسْبِيحةٍ صدقَةٌ، وكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وكُلُّ تَكْبِيرةٍ صدقَةٌ، وَأَمْرٌ بِالمعْرُوفِ صَدقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنكَرِ صدقَةٌ. وَيُجْزِيءُ مِنْ ذلكَ ركْعتَانِ يَرْكَعُهُما منَ الضُّحَى".

 https://www.elbalad.news/4112692

  

roro@lolo operanews-external@opera.com