لن تتخيل ما تراه .. كيف أصبحت نورا السباعي بعد خسارة الكثير من وزنها .. وهذا سر إنقاص وزنها

محمد-امام

بعض الممثلات اكتسبن شهرتهن من خلال وزنهن الزائد، يظهرن في أعمال كوميدية ويتم السخرية من أشكالهن.

بعضهن يستمر بنفس الشكل وتستطيع أن تجد لنفسها مكان في الأعمال، والبعض الأخر تحاول أن تخسر وزنها وتظهر بشكل جديد على أمل أن تأتي لها أدوار مختلفة.

الممثلة نورا السباعي واحدة من الممثلات اللاتي اكتسبن شهرتهن بوزنهن الزائد، ومنذ سنوات ظهرت بشكل مختلف بعدما فقدت الكثير من وزنها، ولكن لم يحالفها الحظ ولم تتواجد في أعمال بعد خسارتها للوزن.

نبذة عن نور السباعي

ممثلة مصرية، من مواليد القاهرة، شاركت في العديد من الأعمال الفنية المتنوعة.

ومن أبرز أفلامها (خلطة فوزية، اثنين على الرصيف، السيد أبو العربي وصل)، ومن مسرحياتها (مرسي عاوز كرسي، مراتي زعيمة عصابة).

فقدانها لكثير من وزنها

ظهرت نورا السباعي في لقاء تلفزيوني منذ فترة ، حيث ظهرت وقد خسرت وزن أكثر من ذي قبل.

نورا ظهرت بشكل مختلف فبدت نحيفة للغاية وملامحها تغيرت كثيرا.

وخلال الحلقة قالت نورا إنها بعد أن خسرت وزنها لم تعد تتعرض للمعاكسات، على عكس الوقت الماضي عندما كانت سمينة فكانت تتعرض للمعاكسات كثيرا.

كما كشفت عن سبب اختفائها الفترة الماضية وهو زواجها وسفرها؛ فبعد أن خسرت وزنها قامت ببطولة مسلسل ولكن حدث بعض المشكلات فيه فلم يُعرض، ومن بعده تزوجت وسافرت.

وأكدت نورا أن أكثر شئ يُزعجها هو تدخل البعض في حياتها، وبعض التعليقات التي تأتي لها.

نورا السباعي قالت : «مبقتش بتعاكس لما خسيت، لما كنت تخينة كنت بتعاكس أكتر، بس معاكسات كأنك فاتحة شركة مقاولات، أبقى ماشية كده وألاقي حد بيقولي إيه العمارة دي، قلتله أوعي بقى علشان آيلة للسقوط ممكن تقع عليك، وناس تقولي مين رمي الأساس ده، وبعد ما خسيت خرجت من المقاولات دخلت في جنينة الحيوانات يتقالي يا فرس».

اضافت لسباعي إنها قررت إنقاص وزنها بعد أن شعرت بالحزن على نفسها، وأوضحت ذلك بقولها:«بدأت أحزن على نفسي وأنا أشاهد فتيات في مثل سني يعيشون بحرية أكثر ويمرحون دون أدنى مشكلة»، وأضافت: «قررت أن خفض وزنى حتى أصبح أنثى جذابة كما خلقني الله لأكون جميلة ومصدر بهجة وليس مصدر هزار وسخرية».

أما عن التوقيت الذي اتخذت فيه هذا القرار بالتحديد فقالت: «أخذت قراري بعمل الرجيم بعد مشاركتي في مسلسل «رمضان مبروك» مع الفنان محمد هنيدي.

مصادر:- هنا و هنا و هنا و هنا

محمد-امام operanews-external@opera.com