هكذا استقبل المواطنين قرار الحكومة الأخير بتأجيل ملف "التسجيل العقاري".. فهل تهدأ الأزمة؟

Ahmed.Tawfik

الحكومة دومأً تؤكد في كل وقت وحين أنها شديدة القرب من المواطنين، تستمع إليهم، وتعرف همومهم، وتحرص على الاستجابة لمطالبهم، لتخفيف الضغوط عنهم وتيسير كافة أمورهم، وفي أزمة التسجيل في الشهر العقاري قدمت الحكومة نموذج رائع للاستجابة السريعة للأهالي، بصورة جعلت كل مصري يتأكد أنه في قلب الدولة وأن صالحها يأتي في المقام الأول.

قرار تاريخي من الحكومة

قرار جديد من الحكومة نزل على قلب المصريين كالمطر، بعد أسابيع من القلق الكبير الذي شعر به العديد من المواطنين، نتيجة تردد تصريحات رسمية من مصلحة الشهر العقاري، تشير إلى أن واقع جديد سيفرض على المواطن بداية من 6 مارس 2021، حيث لن يكون بإمكان أحد التقدم من أجل توصيل المرافق والخدمات مثل الكهرباء والمياه والغاز، إلا إذا كان العقار أو الوحدة السكنية مسجلة في الشهر العقاري، وقد دفع كافة الرسوم الخاصة بها ويملك هذه المستندات.

رغم تأكيد الحكومة الدائم خلال الفترة الماضية على أن تسجيل العقارات هو الهدف الرئيسي الذي تستهدفه الدولة، حيث يضمن حصر الثروة العقارية في مصر، وتأكيد حقوق المواطنين في تلك الشقق والمنازل والحفاظ على هذه الحقوق، وتجنيب الناس جرائم النصب التي تتم بأساليب خارجة عن القانون، إلا أن الرسوم الكبيرة التي تفرضها عملية التسجيل كانت عائق لإقبال المصريين على هذه الخطوة خاصة نسبة 2.5% من ثمن الوحدة السكنية وهو رقم كبير.

قرار الحكومة اليوم يعد تاريخي ينصف المواطن وينتصر لحقوقهم ومطالبهم، حيث أعلن رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، عن تقدم الحكومة بتعديل على مشروع القانون يعطي لمجلس الوزراء الحق في إرجاء نفاذ هذا القانون حتى نهاية ديسمبر المقبل 2021.

يخفف الأعباء عن المواطن

 الحكومة أكدت أن هذا التأجيل سيمنح فرصة كبيرة للتنسيق بينها وبين البرلمان من أجل اعادة دراسة هذا الموضوع، والتوصل إلى حلول بشأن الأمور التي كان المواطن يرى أنها ستفرض عليه أعباء كبيرة، ليكون التخفيف عن كاهل المواطن والتشجيع على التسجيل هو الهدف الأهم، وخاصة الفصل بين التسجيل العقاري، ودفع ضريبة التصرفات العقارية وتوصيل المرافق.

وشهد مجلس النواب اليوم مناقشة هذا الملف المهم، في داخل اجتماع اللجنة التشريعية والدستورية بالبرلمان، والتي تم خلالها طرح العديد من التعديلات المقترحة من بينها ما يمس بعض الرسوم التي يتم دفعها ضمن إجراء التسجيل العقاري، وكذلك نسبة ضريبة التصرفات العقارية، ليكون الهم الأول التخفيف عن المواطن وتشجيعه على التسجيل.

المواطن في قلب الحكومة والبرلمان

 أ.م. موظف بالمعاش ـ  شعر بالسعادة ويرى أن البرلمان قام بعمل مهم للغاية يحسب اليه، حيث كان سبباً في توجه الحكومة لإعادة النظر في هذا القانون الذي أزعج الكثير من المواطنين، وكان يفرض عليهم أعباء مالية جديدة، لهذا فإن فترة السنة إذا تمت ستكون فرصة لمراجعة الموضوع للتيسير على المواطن، في ظل الظروف التي تواجه العديد من الفئات.

 ع.غ. موظف قطاع خاص ـ يشكر الحكومة على اعادة التفكير في هذا الأمر الذي يؤرقه، فهو سيحرص على التسجيل ليحفظ حقه في الشقة التي يسكنها مع أسرته، خاصة إذا توفاه الله لا قدر الله، وأي خطوة لتخفيف الإجراءات والرسوم والضرائب ستجعله أكثر رغبة في القيام بهذه الخطوة الهامة للغاية من وجهة نظره، ولذا هو يؤيد قرار الحكومة وتدخل البرلمان.

 س.ف. ربة منزل ـ ترى أن الأهم أن تسعى الحكومة لتحديد المسئوليات، حيث أن ضريبة التصرفات العقارية ملزمة من جانب البائع، ولكنه متنل منها، وسيتكون مجبرة على الدفع، ولابد من آلية تضمن حقها في هذه النقود لاستردادها من البائع، وهذا الأمر سيكون شديد الأهمية ويضمن حقوق الناس ويشجع على هذا الإجراء الذي يحفظ الحقوق بصورة كبيرة.

 ما رأيك في القرار ؟

المصادر :

https://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2021/2/28/1978627/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D9%82-%D9%8A%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%B1%D9%88%D8%B4%D8%AA%D8%A9-%D9%84%D8%AD%D9%84-%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%AF#Breaking

 

https://www.youm7.com/story/2021/2/28/%D8%A3%D8%B9%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%81%D9%82%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A5%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A8%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%89/5226972

 

https://www.youm7.com/story/2021/2/28/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D9%84%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D9%86%D9%81%D8%A7%D8%B0-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A/5226987

 

http://gate.ahram.org.eg/News/2615912.aspx

 

Ahmed.Tawfik operanews-external@opera.com