"رددها الآن" آية قرآنية من قرأها يزيد رزقه ويطول عمره وتختفي كل مشاكله ويفوز بمحبة الله تعالى

سميةخالد

نحن في شهر رمضان شهر البركة والرحمات، وإذا تدبرنا آيات القرآن الكريم سنجد أنه يحتوي على الكثير من العظات والعبر، وما يخفى علي الكثير من المسلمين أنه يوجد في كتاب الله سبحانه وتعالى آيات إذا قرأتها سوف يزيد رزقك، ويطول عمرك وتختفي كل مشاكلك وتفوز بمحبة الله، ولذلك في هذا المقال سوف أعرض هذه الآية لكم :

قال الله تعالى في كتابه الكريم في سورة آل عمران قال تعالى "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ"، وعلى إثر ذلك قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في تفسير هذه الآية ، إنه إذا تمعنا النظر في هذه الآية الكريمة سنجد ثناء من الله عز وجل على الخلق الحسن لنبيه الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى معاملته الحسنة مع الآخرين برفق ولين، فكسَب قلوبهم وعقولهم، وجمعهم حوله، يستمعون إليه، وينصتون لتوجيهاته وإرشاداته ومواعظه.

وقد أوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في شرحه لهذه الآية الكريمة، أنه لو تعامل النبي محمد صلى الله عليه وسلم معهم بجفاء وقسوة وغلظة لتفرق الناس من حوله، وابتعدوا عن دين الله عز وجل، فقال عز وجل في كتابه الكريم في سورة الأعراف "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ"، وقال تعالى في سورة آل عمران "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ " كما ورد في قوله تعالى في سورة الحجر "اخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ" والمراد بخفض الجناح في هذه الآية كناية عن اللين والرفق.

أوضاف مزكر الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن في هذا الآيات توجيه للمؤمنين عامة أن يتأسوا ويقتدوا بهذا الخلق الحسن للنبي صلى الله عليه وسلم، فهو القدوة والأسوة لأمته، فقد قال تعالى "لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا".


وأشار مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن من تخلق بهذا الخلق في معاملته مع الناس جميعاً فقد فاز بمحبة الله، وقذف حبه في قلوب الناس، وزاد في رزقه وبارك له فيه، وأطال في عمره، وقضى على مشاكله، بالرفق والوجه البشوش، والابتسامه الصادقة، كما ورد عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، فعَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " إِنَّ الرِّفْقَ لاَ يَكُونُ فِى شَىْءٍ إِلاَّ زَانَهُ وَلاَ يُنْزَعُ مِنْ شَىْءٍ إِلاَّ شَانَهُ" رواه مسلم، وأيضاً قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم "وَتَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ صَدَقَةٌ" رواه البخاري في الأدب.

فاللهم اجعلنا ممن يتمتعون بأخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، واجعلنا ممن يفوزون بالجنان.


المصدر

https://www.elbalad.news/4303346

سميةخالد operanews-external@opera.com