علبة سجائر واحدة يوميًا تفقدك هذه السعرات ولكن احذروا هذا المرض

حبقوق

ملاحظة مهمة: المقالة تحمل معلومات علمية وليست تشجيعية على الاقبال على التدخين، وفي اخر المقالة مخاطر التدخين

ينشغل الكثير من الناس بالمظهر الخاص بهم، لكن تعتبر السمنة في الوطن العربي من أكثر الامور التي تشغل بال الكثيرين، خاصة لدى الرجال، فهناك ظاهرة الكرش أو البطن الكبيرة والتي تؤرق الملايين، ويلجأ الكثيرين إلى العديد من الطرق للتخلص من الوزن الزائد، إما باتباع حميات غذائية معينة أو اساليب رياضية، لكن موضوع اليوم يتحدث عن اثر التدخين على فقدان الوزان، لأن مسألة خسارة الوزن من مشكلات العصر التي تواجه أغلب الأفراد في الآونة الأخيرة، بل وأصبحت الصالات الرياضية تشهد حالة من الإقبال بين راغبي فقدان الوزن بشكل ملحوظ.

أصبح الأفراد يتهافتون لدفع مبالغ طائلة مقابل الوصول للوزن المثالي والجسد الرشيق، وعلى الجانب الآخر توجه البعض منهم لأدوية شفط الدهون وحقن التخسيس دون الوعي بآثارها السلبية.

وبناءً على هذا الأمر ظهرت العديد من التقاليع والموضات الغريبة التي تحفز الأفراد على خسارة الوزن الزائد بطرق أشبه بالطرق الانتحارية، رغم فعاليتها في حرق دهون الجسم الزائدة إلا أنها تجعل الأفراد عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض بجانب الموت المفاجئ، من ضمن تلك المحاولات تدخين السجائر.

أنواع ريجيم للتخسيس

ريجيم التدخين: في عام 1920، قامت بعض الشركات المروجة للسجائر بنشر بعض المعلومات حول فعالية السجائر في خسارة الوزن الزائد بدون مجهود، إلا أن هذا الأمر منافٍ تمامًا للصحة، تعد السجائر العدو الأول للإنسان وسببًا رئيسيًا لتدمير أعضائه الجسدية.

ريجيم الخل: قبل مائة عام من اختراع ريجيم السجائر، أي عام 1820، تمكن الشاعر الإنجليزي «بايرون»، من اختراع ريجيم الخل الذي يعتمد على تناول كمية منه مع الماء يوميًا، ولكن أوضح كذلك الآثار الجانبية التي تنتج عنه من قيء وإسهال.

ريجيم البانتينج: عام 1863، استطاع الطبيب «ويليام بانتينج»، خسارة أكثر من 25 كيلو جرامًا، من خلال اتباعه لحمية اعتمدت في الأساس على تناول اللحوم بدلًا من النشويات.

التدخين وخسارة الوزن

حينما ينخفض التمثيل الغذائي في الجسم يتسبب ذلك في زيادة الوزن، ما يؤدي إلى استهلاك سعرات حرارية عالية، وحينما تتراجع عملية التمثيل الغذائي ما يحدث هو أن عملية التمثيل الغذائي او ما تعرف علميا باسم (الاستقلاب Metabolism)، فإن هؤلاء الأشخاص الذين يتوقفون عن عملية التدخين سيزيد وزنهم بسبب انخفاض عملية التمثيل الغذائي، واثبتت الدراسات أن المدخن لعلبة سجائر واحدة في اليوم، يحرق 150-300 سعرة حرارية في اليوم أكثر من الشخص غير المدخن.

قد يظن البعض أن المقالة دعوة للأشخاص الراغبين في فقدان وزنهم ان يلجأوا إلى التدخين، لكن المقالة تحمل معلومات علمية، ووجب التنبيه أن الدراسات الحديثة أثبتت أن التدخين يؤدي إلى السرطان والوفاة وتشويه الأجنة والعديد من الأمراض الأخرى مثل الشيخوخة، وغيرها، لذلك ننصح بالاقلاع عن التدخين واللجوء إلى طرق صحية لفقدان الوزن وأهمها ممارسة الرياضة والاقلاع عن العادات الغذائية السيئة.

المصدر

ويب طب

موقع البوابة

حبقوق operanews-external@opera.com