قصة.. شاب تقدم لخطبة فتاة وحينما ذهب لبيت والدها سمع هذا الأمر العجيب من حارس العقار المجاور

Mossabmohamed

الحياة جميلة بكل معانيها إذا تشارك فيها اثنان يحبان بعضهما البعض ومع مرور الوقت ينجذبان لبعضهما بشكل كبير الحياة تكون أجمل حينما تجد التفاهم بين شخصين ليس هناك أجمل من شخص يحمل عنك همك ويتشارك معك حزنك قبل فرحك يبذل كل شيئ من أجل أن تلمع عيناك بالسعادة يضحي من أجلك دون انتظار المقابل .

قصتنا اليوم تدور حول شاب أعجب بفتاة وقد لاحظت ذلك وعلي الفور أخبرها بأنه يريد أن يتقدم لخطبتها وطلب منها رقم هاتف والدها حتي يحدد الميعاد من أجل أن يتقدم لخطبتها وبالفعل اتصل على والدها وكان رجلا كبيرا في السن ولكن أنعم الله عليه بالصحة والعافية رغم تقدمه في السن .

حدد والد الفتاة الميعاد والمكان وبالفعل ذهب الشاب إلي المكان الذي حدده له الرجل ولكنه لم يجد أحدا وهنا كانت المفاجأة الكبري فحينما كان الشاب يطرق الباب لمحه أحد حراس العقار المجاور وذهب إليه قائلا : " محتاج حاجة يا أستاذ ؟ "

رد الشاب قائلا :"معلش ياحاج سكان البيت دول مش موجودين النهاردة ولا إيه؟ "

رد الرجل : " شكلك مش من هنا تقريبا سكان البيت دول مش موجودين من زمان أوى والبيت ده محدش بيعرف يدخله من زمان وهو مهجور كان عايش فيه واحد ومحدش عارف هو فين !"

تعجب الشاب من كلام الحارس وظن أن الرجل يهذي ولم يصدقه ورد عليه بعبارة "شكرا" ثم ذهب وهو في حيرة من أمره .


«للقصة بقية»

Mossabmohamed operanews-external@opera.com