الإفتاء تجيب..حكم تناول الحبوب التي تؤخر الدورة الشهرية لإستكمال صيام رمضان؟ ومتى تدرك الحائض الصوم؟

mohamedeladwy

يحرص العديد من المواطنين خلال شهر رمضان المبارك، على طرح العديد من التساؤلات التي تمس حياتهم اليومية والزوجية، حتى لا يقعوا في ذنب أو إبطال الصيام.


لذلك يزداد عملية البحث على عدة أسئلة التي تمس الرجل والمرأة، حرصاً منهم على قضاء شهر رمضان المبارك، لذلك تجيب دار الإفتاء المصرية على جميع التساؤلات.

ما حكم تناول الحبوب التي تؤخر الدورة الشهرية لإستكمال صيام شهر رمضان؟


أجاب الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء أنه يجوز للمرأة أن تتعاطى شيء من شأنه أن يؤخر نزول الدورة الشهرية حتى تتمكن من استكمال صيام شهر رمضان المبارك.


وأضاف "عثمان" خلال الفيديو الذي نشرته الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع التواصل الإجتماعي " فيس بوك" : أن هذا مرهون بعدم حدوث ضرر على المرأة نتيجة تناول تلك الحبوب، لافتا إلي أنه إذا ثبت لها الضرر نتيجة هذه الحبوب فلا يجوز لها.


وأكد أمين الفتوى بدار الإفتاء أن الأولى أن تتماشى المرأة مع مراد الله - سبحانه وتعالى- لأن الحيض أمير كتبه الله على بنات آدم.

متى تدرك الحائض صوم اليوم؟


وجاءت إجابة دار الإفتاء المصرية على السؤال «في الفتوى رقم 2738» بنحو: «يجب على المرأة الصوم إذا انقطع دم الحيض قبل الفجر، وعليها في هذه الحالة أن تنوي الصوم قبل الفجر، وتأخير الغسل إلى ما بعد ذلك لا يؤثر في صحة الصوم».

وكان قد أجابت دار الإفتاء المصرية على عدة تساؤلات من قبل، من بين الأسئلة التي ازدادت عملية البحث عليها خلال الفترة الأخيرة، وخاصة مع قدوم شهر رمضان المبارك.

هو حكم تقبيل الزوج لزوجته في نهار رمضان، وما هي كفارة الوقع بيها في الجماع.


فيجيب الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن تلك الأسئلة مؤكدا على أن الصيام أمر إلهي بالامتناع من المفطرات مثل المأكل والمشرب والجماع فى نهار رمضان.


حكم تقبيل الرجل لزوجته فى نهار رمضان؟


فأجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الحكم في هذا الامر يتعلق بالشهوة، بمعنى أن من التقبيل ما يكون لذة وشهوة، ومن التقبيل ما يكون رحمة وشفقة وتوديعًا، فهذا الأمر الأخير لا شيء فيه، فقد ورد عَنْ ‏عَائِشَةَ ‏‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏‏قَالَتْ‏: "كَانَ النَّبِيُّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏يُقَبِّلُ وَهُوَ صَائِمٌ وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ ‏لِإِرْبِهِ".. رواه البخاري.


ولهذا فعلى من يجد في نفسه ضعفًا أن يمتنع؛ لأنها "مكروهة"، ومن الممكن أن تؤدي لما بعدها من الوقوع في الجماع، وهو من المنهي عنه في نهار رمضان، مستشهدًا بما رواه الإمام أبو داود فى السنن أن رجلاً سأل النبي ﷺ عن القبلة للصائم فرخص له، وسأله آخر في القبلة للصائم فمنع، وكانت العلة في الشخصين أن الذي رخص له شيخ كبير، والذي منعه شاب، فهناك كان الحال هو ما يحدد المَآل.


ما حكم الجماع في نهار رمضان؟


أجاب الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، فالجماع في نهار من الأمور المحرمة شرعًا؛ لأنه تفسد الصوم، وعلى من وقع فى هذا الذنب الكفارة، بأن يقضي الزوجان صيام هذا اليوم، وكذلك على الزوج فقط صيام 60 يومًا متتابعين؛ لأنه انتهك حرمة نهار رمضان ولعظم الشهر الفضيل، والمفتي عليه فى هذا الأمر أن الكفارة على الزوج فقط، وليس على الزوجة كفارة، أما إذا أرادت أن تصوم خروجًا من الخلاف، فهي مأجورة على ذلك، وليس عليها ذنب إذا لم تصم.


حكم الإفطار على الجماع في نهار رمضان؟


يجيب أمين الفتوى أن هناك فرقًا كبيرًا بين إبطال الصيام على الجماع في نهار رمضان وبين الإفطار على الجماع، بمعنى أنه إذا أذن المغرب، فللمسلم التمتع بكل المفطرات فله أن يأكل ويشرب، وأن يأتي امرأته لقول الله تعالى في الآية 187 من سورة البقرة {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ}.


مصادر


https://m.vetogate.com/Section-4084/%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7/%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A3%D8%AE%D8%B0-%D8%AD%D8%A8%D9%88%D8%A8-%D8%AA%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A7-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-4324865


https://honna.elwatannews.com/news/details/2104954/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A1-%D8%AA%D8%AC%D9%8A%D8%A8-%D9%85%D8%AA%D9%89-%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D8%B6-%D8%B5%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D9%81%D9%89-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86


https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-fatawa/details/2021/4/16/2006256/%D9%83%D9%85-%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%88%D9%89-%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86

mohamedeladwy operanews-external@opera.com