(قصة) ألقت الزوجة زوجها تحت عجلات القطار.. وعندما تم القبض عليها كشفت عن سبب فعلتها

tigergroza

الغدر الذي يمكن أن يأتي من الأشخاص القريبين منا يمكنه أن يسبب الضرر النفسي، الكثير من الأشخاص يمكنهم أن يفكرون في الغدر بنا، لكن في المقابل لا يمكن تحمل الغدر الناتج عن أشخاص لن نكن نتوقع أن يأتي الغدر منهما، الغدر هو شعور مرير لا يمكن تحمله مهما كانت المبررات. 

 قصة اليوم أبطالها كل من سعاد الزوجة، ماهر الزوج، سعاد هي ربة منزل تبلغ من العمر 25 عام، تزوجت من ماهر بعد أن انتهت من المرحلة الجامعية، تخرجت سعاد من كلية التجارة قسم إدارة أعمال، كانت تسعى إلى الحصول على فرصة عمل من أجل إثبات الذات في مجال عملها. 

 بينما زوجها ماهر هو موظف حكومي في أكبر شركات المتخصصة في أعمال البناء، كان يقضي معظم وقته في العمل، لذلك بدأت العلاقة بينه وبين زوجته في الفتور، كانت زوجته تريد منه بعض من الاهتمام، خاصة أنه كان يتركها حتى بعد عودته من العمل من أجل السهر مع أصدقائه. 

 حاولت سعاد أن تتأقلم علي الوضع الذي عاشت فيه، لكن ما تغير هو أن زوجها أصبح عدواني وكان دائماً يقوم بضربها وإهانتها، حاولت بكل طاقاتها أن تتحمل كل المشاكل الزوجية التي تمر بها مع زوجها، لكن في المقابل كانت زوجها يستغل أن والدها متوفي وكان يقوم بضربها وإهانتها. 

 في أحد الأيام كانت سعاد قد خرجت مع زوجها ماهر من أجل شراء بعض الأغراض مثل الملابس وغيرها، قام الزوجين بالذهاب إلى محطة القطار من أجل الوصول إلى مكان بيع الملابس والأقمشة، لكن ما حدث بينهما كان شيء خارج الحسبان، لقد قام زوجها بالشجار معها أمام جميع الناس.  

 ليس هذا فحسب بل قام زوجها بضربها ثم أهانتها أمام جميع الناس، لذلك قامت بدفعه أمام القطار وهو قادم ليسقط جثة هامدة تحت عجلات القطار، تك إلقاء القبض عليها من أجل التحقيق معها، عندما قبضت الشرطة عليها وجهت إليها تهمة القتل مع سبق الإصرار والترصد. 

 لكن كانت الشرطة تريد أن تعلم ما هو السبب وراء فعلتها، قالت إنها تحملت الكثير من الضرب والإهانة من زوجها طالما كان داخل إطار الشقة، لكنها قالت إنها لم تتمكن من تحمل أن يقوم زوجها بضربها أمام الناس ويقوم بتوجيه الإهانات إليها، لم تتمالك أعصابها لذلك دفعته حتى سقط تحت عجلات القطار. 



tigergroza operanews-external@opera.com

Opera News Olist
Home -> Country