ابنة ملك وزوجة ملك وأم ملك.. لماذا تحول شعر مومياء الملكة المصرية " تي" الى اللون الأحمر؟

Menna.Mohamed

لم تثر السيدة الكبيرة اهتماما في مصر القديمة فقط بل كانت البداية. فعلى مر التاريخ حتى الآن شغلت عقول كثيرة وأناس كثيرين ، كانت المرأة القوية ومازالت!.

السيدة الكبيرة أو التي عُرفت فيما بعد بأنها الملكة تي - ابنة يويا وتويا وزوجة الملك أمنحنتب الثالث وجدة الملك توت عنخ أمون وأم الملك أمنحتب الرابع - ابنة ملك وزوجة ملك وأم ملك. المرأة العظيمة القوية الذكية التي وضعت بصمتها في عصرها بإدارتها الحكم مع زوجها أمنحتب الثالث فكانت المستشارة وأول وزيرة خارجية مصرية إذ كان يثق القادة الأجانب بها ويحترمونها.

بعد موت زوجها، شاركت ابنها الحكم و دعمته وشجعته في قراراته الدينية والسياسية مثل نقل العاصمة من طيبة الى تل العمارنة، وأيضا كان من القرارات الدينية التخلي عن كل الآلهة وعبادة إله واحد فقط وهو آمون، إلى أن توفت في عمر يناهز الستين. قدسها المصريون وغير المصريون بل وعبدوها وشكل ابنها تمثالا لها ونقله الي شمال السودان حيث كان هذا التمثال بمثابة إله عند السودانيين.

عُثر عليها في ركنة رقم ٣٥ في مقبرة أمنحتب الثالث عام 1898 وكانت مع شابة وصبي يبدو أنه كان في عمر العاشرة. حين عُثر عليها لأول مرة لم نكن نعرفها وأخذت لقب " السيدة الكبيرة العظيمة"، ولُقبت بالعظيمة لجودة التحنيط ولاسيما الشعر بشكله الطبيعي المموج. في عام 2010، تم العثور على صندوق في المقبرة توت عنخ آمون الثرية مكتوب عليه " الجدة المحبوبة"، ووجد في هذا الصندوق خصلة شعر ، مما أثار علماء الآثار والباحثين وأثار تفكيرهم بمقارنة هذه الخصلة بشعر السيدة المجهولة " السيدة الكبيرة العظيمة" ، حيث قارنوا الحمض النووي لكلا منهما ووجدوه مطابقا تماما ، ومن هنا عُرف أن هذه الملكة هي الملكة تي - جدة توت عنخ آمون.

شعرها الذي استحوذ على كل اهتمام نشطاء التواصل الاجتماعي بل والعلماء أيضا وأصابهم الذهول بكيف أن شعر هذه السيدة لايزال يحتفظ بشكله الطبيعي رغم مرور آلاف السنين. بداية كان شعرها يمتاز باللون الأسود، ولم تكن هي وحدها كذلك بل كان كل المصريون والمصريات يمتازون بالشهر الأسود المجعد. وجود الشعر بعد وفاة الشخص بسنين أو حتى آلاف السنين ليس بشيء غير طبيعي حيث أن الشعر من الأجزاء التي لا تتلف من الجسم البشري ، ولكن تحوله الى اللون الأحمر يرجع الى المواد التي استخدمت في التحنيط علاوة على أن الملكة كانت تستخدم الحناء لشعرها وأيضا استخدموها في التحنيط. أما عن الوصفة الباهية التي شغلت تفكير المعظم تكمن في أن الملكة كانت تسخدم دهن البقر وزيت الخروع ومستخلص الصنوبر كدهان لشعرها.

هكذا تتألق الملكات المصرية ، المرأة المصرية التي ثبتت قوتها وطموحها وأوضحت للعالم أجمع أن وراء كل رجل عظيم سيدة عظيمة. المرأة المصرية التي بنت حياتها وحياة رجال عظماء يمثلون لنا إلى الآن الملوك العظماء الذين نفتخر بهم ونحيي ذكراهم. المرأة المصرية التي وضعت بصمة في عصرها استطاعت أن تنتقل عبر العصور إلى مانحن فيه الآن.


مصادر : سكاي نيوز - اليوم السابع https://www.skynewsarabia.com/varieties/1426948-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%B8%D9%84-%D8%B4%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D8%A9-%D8%AA%D9%8A-%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%B8%D8%A7-%D8%A8%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%93%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D9%8A%D9%86%D8%9F


https://m.youm7.com/story/2021/4/4/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AB-%D8%A3%D8%AB%D8%B1%D9%89-%D8%B2%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D9%88%D8%AF%D9%87%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%B1-%D8%B3%D8%B1-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84/5269007

Menna.Mohamed operanews-external@opera.com