قصة.. بطيخة غيرت مسار حياته وجعلته من الأثرياء

sham.macs

يوزع الله عز وجل الأرزاق على الناس حسب سعي كل إنسان وقد أمرنا الله سبحانه بضرورة السعي وأهمية طلب الرزق وعدم الجلوس في البيت والتواكل على الله لأن الله لن يجعل السماء تمطر مال أو ذهب. 


ينبغي على كل فرد أن يدب الأرض طلبا للرزق ولا يعتمد على مساعدات الغير أو ينتظر أن يطرق الباب فيفتح فيجد كنز أمامه لأن كل ذلك لن يحدث. 


في قصتنا اليوم سوف نحكي لكم حكاية سمير، تلك الرجل الذي كان يعمل ويكد ويجتهد من أجل إطعام أبنائه فهو يحرص كل الحرص على ألا يجعلهم يحتاجون لأي شئ من أي أحد. 

وفي يوم من الأيام ذهب للعمل مثل كل يوم وعند عودته تعطل بسبب مشكلة حدثت بالعمل واضطر أن يظل بمكان عمله حتى تنحل هذه المشكلة. 


استمر سمير، ساعات طويلة في عمله ينتظر حتى يذهب إلى المنزل وبعد ذلك مضى في الطريق من أجل العودة للأولاد لكنه لم يجد سيارة ليستقلها فمشي على قدميه. 


وعندما كان سمير، يمشي لاحظ كثرة بائعي الخضار والفاكهة وهذا الطريق لا يعتاد وجود البائعين فيه، ولكنه قرر أن يشتري بطيختين للأولاد وهو عائد ليعتذر لهم بشكل لطيف على هذا التأخير غير المقصود لأنهم بالطبع سيكونوا في أشد حالة القلق عليه. 


أخذ سمير البطيخ، وعاد إلى المنزل قابلته زوجته بوجه حسن ورحبت بقدومه وسألته عن سبب تأخيره الذي أقلقهم كثيراً عليه. 


فطمأنهم وحكى لهم عما حدث معه في العمل وبعد تناول العشاء أخذوا بطيخة حتى يقطعونها وامسكت زوجته السكين وشقت البطيخه وجدت في قلبها ذهب. 


لم تصدق المفاجأة وكأنها تحلم غير معقول يكون في قلب البطيخة ذهب هذا ليس معقول أبدا، أخذ سمير قطعة من البطيخة وذهب ليبيعها فاشتراها صاحب محل ذهب بمبلغ كبير جداً. 


وبعد ذلك باع سمير البطيختين، بسعر كبير جدا وأصبح غني واشترى لنفسه بيت كبير وافتتح مشروع له ولأولاده وتغيرت حياته بشكل كبير. 

بعد مرور أكثر من 10 سنوات كشف إبنه سر البطيخ لأحد من أصدقائه وقام صديقه بحكي هذه القصة التي حدثت مع والده صديقه على أبيه. 


فقرر الرجل أن يذهب هو الأخر إلى هذه الطريق ويرى ماذا سوف يحدث له وبالفعل ذهب ووجد الباعة هناك ووجد بطيخ كثير، فأمسك بواحدة منهم وطلب من الرجل شرائها. 


فأمسك البائع بيده وقال في إذنه هذا ليس للحسابين بل للموعودين، وانصرف أخذ الرجل البطيخ وسار في طريقه حتى وصل إلى بيته وشق البطيخ ولم يجد في داخلها أي شئ.

sham.macs operanews-external@opera.com