(قصة) كسر التلفزيون لاهتمامها الزائد بمسلسلات رمضان فطلبت غاضبة الطلاق فنفذ خطة كرهتها في التلفاز للأبد

NewTrend

الحياة تمتلىء بالأحداث المتغيرة خصوصاً بالنسبة للأزواج، قصة اليوم بين زوجين حياتهما طبيعية إلى حد كبير، لكن بدأ الاختلاف بينهما عند دخول شهر رمضان، فالزوجة أصبحت مدمنة للمسلسلات 24 ساعة، وهذا التصرف جعل الزوج يخرج عن شعوره الطبيعي

بدأت المعاناة مع الزوج عند دخول شهر رمضان، فجأة الزوجة تغير حالها، 24 ساعة تجلس لمشاهدة المسلسلات، لا تهتم بالزوج مطلقا، فكان يومه غريباً، وبدأت مشاكله، لا تجهز له السحور، تقول له أن الطعام لديه في الثلاجة، وتكرر هذا معه، وقبل الفطار تضع الطعام على المائدة بأكثر من ثلاث ساعات، لتركز في المشاهدة، وطول الوقت جالسة أمام التلفاز، شعر الزوج بغضب شديد وبدأ يتسأل

الزوج: يا زوجتي بعد مرور 10 أيام من شهر رمضان أريد أن أفهم شىء ما اضاق صدري

الزوجة: ولكني مشغولة الآن يازوجي العزيزبمشاهدة المسلسل

الزوج: أنتي 24 ساعة مشغولة بمشاهدة المسلسلات، أصبحتي لا تنامي بسبب هذه المسلسلات

الزوجة: ماذا تقصد بهذا الكلام، أنت تعلم أن هذه الحلقة هامة جدا بالنسبة ليا، وقولت لك لا أريد الكلام الآن

الزوج: وأنا أريد التحدث الآن وإلا اغلقت التلفاز

الزوجة : ماذا تريد يازوجي، تحدث مسرعا

الزوج: مسرعا!، أريد أن أفهم ماذا حدث لكي، أصبحتي مدمنة للمسلسلات طيلة الوقت، لا تهتمي بأي سوى بالمشاهدة

الزوجة: أسفة لم اسمعك جيداً، هذا المشهد محوري جدا داخل المسلسل، نصف ساعة وإن شاء الله سوف أجلس معاك نتحدث سويا

مرت بعض أيام رمضان والزوجة لم تتغيرمطلقا، بالعكس زادت سوء، أصبحت تنام أمام التلفاز، فقرر الزوج أن يستغل نومها ويكسر التلفاز،ونفذ خططه هذه بالفعل، وعندما استقيظت الزوجة لكي تشاهد المسلسلات في بداية اليوم، صدمت بالتلفاز المسكور، وصرخت في وجه الزوج وطلبت الطلاق غاضبة

فكر الزوج في خطة تجعلها تكره التلفاز للأبد، تحدث مع صديق له، وطلب أن يجعل التلفاز يكهرب من يلمسه، وأن تكون الكهرباء خفيفة ولكنها مألمة، بالفعل جهز التلفاز، واعتذر لها وتركها ودخل غرفته يراقبها، بعد دقائق سمع صرخات الزوجة، تلمس التلفاز أو الريموت تشعر بشحنة كهرباء، في أقل من يوم كرهت الزوجة التلفاز، وأصبح الزوج يلح عليها للجلوس أمامه وهى من ترفض.

لا تنسوا المتابعة + التعليق بالأسفل

وانتظروا أجدد القصص إن شاء الله

NewTrend operanews-external@opera.com