41 كلمة من النبي محمد لعلاج الأرق وقلة النوم.. رددها الآن

محمدوازن

من منّا لا يعاني من مشكلة الأرق وعدم النوم بسبب هموم تصيبه، ومشاكل ومشاغل الدنيا التي لا يكاد يخلو منها احد في زمننا الحالي، وبالطبع فإن الارق وعدم النوم من المشاكل الكبيرة التي لها تبعات نفسية وجسدية، وربما يلجأ البعض للعديد من الأدوية لعلاج الأرق، وهذا لا خلاف فيه أنه من الحلول التي قد تساعدك في التخلص من المشكلة التي تعاني منها، لكننا علينا ان نعود للسنة المشرفة، ففي كلام النبي محمد صلى الله عليه وسلم العلاج والدواء من كل داء، والسنة النبوية معجزة خالدة لكل العصور، وكلام النبي وحي، وهو لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم.

ما هو علاج الأرق؟

ولم تغفل السنة النبوية موضوع الارق، وقلة النوم، بل تطرقت دار الافتاء المصرية لهذا الموضوع باستفاضة واستشهدت بما شملته السنة النبوية من حلول لهذه المشكلة التي يعاني منها الملايين، لذلك علينا كمسلمين ألا نغفل ما أمرنا به النبي محمد في هذا الصدد ونعرف ماذا كان يتعامل النبي والصحابة الكرام مع تلك المشكلة بكل بساطة.

41 كلمة فقط بها الحل

وكما ذكرنا فإن السنة النبوية تطرقت لعلاج مشكلة الأرق وهو ما أوضحته السنة النبوية، وذلك من خلال دعاء نبوي مكون من حوالي 41 كلمة ، واشتكى خالد بن الوليد المخزومي من قلة النوم والأرق للنبي محمد، واخبره بأنه لا ينام الليل بسبب تلك المشكلة، وقدم رسول الله صلى الله عليه الحل للمخزومي في دعاء وطلب منه ترديده، وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَقُلْ: اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَمَا أَظَلَّتْ، وَرَبَّ الأَرَضِينَ وَمَا أَقَلَّتْ، وَرَبَّ الشَّيَاطِينِ وَمَا أَضَلَّتْ، كُنْ لِي جَارًا مِنْ شَرِّ خَلْقِكَ كُلِّهِمْ جَمِيعًا أَنْ يَفْرُطَ عَلَيَّ أَحَدٌ مِنْهُمْ أَوْ أَنْ يَبْغِيَ، عَزَّ جَارُكَ، وَجَلَّ ثَنَاؤُكَ، وَلا إِلَهَ غَيْرُكَ، وَلا إِلَهَ إِلا أَنْتَ».



لذلك علينا أن الأخذ بالأسباب، فكما أننا نلجأ إلى الطب فعلينا أيضا سماع ما قاله النبي محمد صلى الله عليه وسلم في علاج الأرق، في هذا الدعاء الذي شرحه النبي لخالد بن الوليد حينما شكا إليه هذه المشكلة.

المصدر

دار الإفتاء المصرية

محمدوازن operanews-external@opera.com