(قصة) هذا الرجل أثناء ذهابه إلى المسجد وجد ثلاث قطط جائعة ولما أطعمها كانت المُفاجأة

a7mddesouky1

الأبناء نعمة من عند الله سبحانه وتعالى، وعندما يمرضون نحزن كثيرًا، ونذهب للعديد من الأطباء من أجل الاطمئنان عليهم، وبالطبع يجب أن نفعل ذلك، ولكن يجب علينا ألا ننسى الدعاء إلى الله عز وجل، وألا ننى أيضًا عمل الخير ومساعدة الفقراء، وهذا هو ما تدور عنه أحداث القصة.

كان هناك رجل صالح يعرف الله في كل تصرفاته، حتى أنه كان لا يفوت صلاة مُطلقًا، حيث كان بجانب مكان عمله مسجد فكان يذهب إليه باستمرار ولكن في أوقات الصلاة لأنه كان يعطي لكل شئ حقه في الحياة، وكان مُقتنع أن العمل عبادة.

وكانت زوجته لا تختلف عنه كثيرًا، فكانت امرأة صالحة تحب الخير للجميع، فكانت تعطف على الفقراء وتهتم بهم، هكذا كان يعيش الزوج وزوجته دائمًا، ولكن كان عندم ابن وحيد وكان مريض والأطباء لا يعلموا ماذا به، وظل الابن على هذا الحال لعدة الأيام.

يقول والد الطفل صحوت في أحد الأيام على صوت أذان الفجر، فقمت لاطمئن على الطفل فوجدته كما هو ولم يتحسن، توضأت وذهبت لصلاة الفجر، وأثناء خروجي من المنزل وجدت 3 قطط جائعين للغاية.



فما كان علي إلا وأنني دخلت للبيت مرة أخرى وأتيت ببعض قطع اللحم وأطعمت القطط حتى الشبع، وعند رجوعي من الصلاة دخلت للاطمئنان على الطفل فوجدته بخير وكأن شئ لم يحدث له.

ذهبت سريعًا لأطمئن والدته على صحته لأنها كانت حزينة للغاية عليه، فقالت لي زوجتي على حلم حلمت به أثناء غفوتها، فقالت وجدت طيرًا يحاول أن يخطف طفلي بشدة ولكن فجأة وجدت 3 قطط تدافع عنه بكل ما عندهم من قوة، وظل الأمر كذلك حتى هرب هذا الطير.

حكى لها الزوج على ما فعله مع الثلاث قطط، وأن نتيجة الخير الذي فعله معهم أكرمه الله سبحانه وتعالى واستجاب لدعائه له بأن يشفي طفله الوحيد، خصوصًا أيضًا أنه لم يستطيع الإنجاب مرة أخرى.

a7mddesouky1 operanews-external@opera.com