كيف تغيرت مصر مع الرئيس السيسي؟

jessyNasser

تعد لحظة تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم في مصر قبل سبع سنوات لحظة فارقة في تاريخ الأمة المصرية، حيث تمكن من انتشال البلاد من براثن الجماعة الإرهابية التي كانت تتربص بكل ما هو مصري.

وكان العام 2014 هو بداية النهاية الحقيقية لكل أزمة تواجه الوطن من الفساد والاحتكار والعشوائيات والإرهاب.

وبعد سبع سنوات من رئاسة السيسي للبلاد رأينا مصر جديدة في شتى مجالات الحياة حيث تمكنت القوات المسلحة من تطهير سيناء من براثن الإرهاب الذي كان يتربص بمصر وأرادت نشر الفوضى والدمار في ربوع الوطن إلا أن الجيش المصري كان لها بالمرصاد.

وبالتوازي مع ذلك بدأت خطة تطهير البلاد من العشوائيات التي تكونت في القاهرة الكبرى وعدد من المحافظات الأخرى على مدار العقود الماضية، وأنشأت مصر عددا من المدن الجديدة والمساكن الآدمية للمواطنين الذي كانوا يسكنون في مناطق لاتتوفر بها أي خدمات، ودشن الرئيس السيسي مشروع المليون وحدة سكنية الذي تكلف 400 مليار جنيه.

وأنشأت الدولة عدد من المناطق الجديدة لاستيعاب سكان العشوائيات من بينها الأسمرات التي تعد أشهر المدن التي انتقل إليها قاطني العشوائيات.

وفي الجيزة تواصل الحكومة جهودها في تغيير وجه المحافظة وإزالة العشوائيات ونقل سكانها إلى منطقة حدائق اكتوبر ببناء 2500 وحدة سكنية بديلة لسكان المناطق العشوائية بالجيزة.

وبلغت تكلفة التعامل مع ملف العشوائيات حوالي 28 مليار جنيه طوال السنوات الماضية إضافة إلى تخصيص 10 مليارات جنيه في الموازنة الجديدة.

وفي الإسكندرية أنشئ مشروع بشاير الخير لاستيعاب سكان منطقة غيط العنب.

ومن الإرهاب والعشوائيات، إلى رفع كفاءة الطرق والكباري في كل ربوع الوطن حيث شهد ذلك المرفق تطويرا خياليا وقفزت مصر نحو 90 مركزًا من المركز 118 إلى المركز 28 في مؤشر جودة الطرق.

وتكشف الأرقام أن الدولة خططت لتدشين 75 مشروعا بأطوال 7000 كم وبتكلفة 175 مليار جنيه وتم الانتهاء من تنفيذ 50 مشروعا بأطوال 4800 كم وبتكلفة 120 مليار جنيه.

وبالتوزاي مع علاج كل الأمراض التي كانت تعاني منها مصر خلال العقود الماضية من الإرهاب والعشوائيات والطرق المتهالكة اتجهت القيادة السياسية إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في الغذاء والدواء.

ودشن السيسي مشروع الدلتا الجديدة الذي يضيف المشروع 15% مساحة منزرعة جديدة لمصر تستغل لتحقيق الأمن الغذائي، ويمتد المشروع من شمال الواحات إلى جنوب وادي النطرون وشرق وغرب منخفض القطارة.

واليوم الخميس افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي مدينة الدواء بالخانكة، لتصبح أكبر مدينة في الشرق الأوسط لانتاج الدواء على مساحة 180 ألف كيلو متر.

ومدينة الدواء مزودة باحدث الاجهزة العلمية والتكنولوجية الحديثة لجذب الشركات اعالميىة في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات.

للإطلاع على المصدر إضغط هنا و هنا و هنا و هنا

jessyNasser operanews-external@opera.com