تعرف على النبي الوحيد الذي أقسم الله تعالى بحياته في القرآن الكريم

Rasha@maher

تعرف علي النبي الوحيد الذي أقسم الله تعالى بحياته في القرآن الكريم



الرسل والأنبياء أمرهم الله بنشر الدعوة بين الناس والشعوب من حولهم، كما أُمروا بالسعي في سبيل هذه الدعوة، فإنَّ الأنبياء والرسل هم من خيرة الناس على مرّ الزمان، جعلهم الله بمثابة وساطة لينشروا التوحيد والأديان على الأرض، ولا شكَّ في أنّ هذه المهمة لم تكن سهلة مطلقًا على الأنبياء والرسل بل كانت طريق محفوفة بالمشقّة والعناء والصبر.


و اختص الله كل نبى بصفة يتميز بها عن باقى الانبياء فمثلا سيدنا إسماعيل كان صادق الوعد، قال الله تعالى "واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا "، وكان يتميز ايضا سيدنا ايوب بالصبر وسيدنا يوسف بالجمال حيث امتلك ثلث جمال العالم وسيدنا محمد قال عنه الله تعالى ” وإنك لعلى خلق عظيم ” لأنه نبي العالمين وآخر الأنبياء فهو أكمل الخلق


وقد اقسم الله تعالي بحياة رسولنا الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام، حيث يقول المولى عز وجل في محكم التنزيل في سورة الحجر : " لعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ " الاية 72 ، فقد أقسم الحق تبارك وتعالى في هذه الآية الشريفة بحياة النبي محمد عليه افضل الصلاة واتم السلام.


واتفق المفسرون أن رب العالمين قد أقسم بحياة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وأن قومه من قريش في سكرتهم يعمهون وفي حيرتهم يترددون، و روي عن ابن عباس أنه قال : " ما خلق الله وما ذرأ ولا برأ نفسا أكرم عليه من محمد ، وما سمعت الله أقسم بحياة أحد غيره " .


وجاء في تفسير ابن كثير: قال الله تعالى : ( لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون ) يقول : وحياتك وعمرك وبقائك في الدنيا " إنهم لفي سكرتهم يعمهون رواه ابن جرير .


وقال قتادة : ( في سكرتهم ) أي : في ضلالتهم ، يعمهون أي : يلعبون .وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : ( لعمرك ) لعيشك ، ( إنهم لفي سكرتهم يعمهون ) قال : يتحيرون.


وتظهر الآية الكريمة مكانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، كما أكد فضيلة الشيخ رمضان عبد المعز في برنامجه التلفزيوني المعروف " لعلهم يفقهون " أن رب العالمين سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز "لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ، وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ"، حيث أكد فضيلة الشيخ أن الرحمن الرحيم قد أقسم بزمان الرسول الكريم سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه .


إن الله تعالى أمرنا أيضًا بالصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وبدأ بنفسه؛ فقال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [الأحزاب: 56].


مصادر/

https://www.elbalad.news/4381913


https://m.youm7.com/story/2020/11/1/%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B9%D8%B2-%D9%88%D8%AC%D9%84-%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%82%D8%B3%D9%85-%D8%A8%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D9%88%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%87/5047689

Rasha@maher operanews-external@opera.com