حدث في مثل هذا اليوم ١٠ رمضان: وفاة أم المؤمنين خديجة.. مصر تهزم حملة صليبية وأسر ملك فرنسا.. حرب أكتوبر المجيدة

محمدعلام14

ارتبط شهر رمضان المبارك بالكثير والعديد من الأحداث الهامة علي مر التاريخ، حفظها لنا المؤرخين في كتبهم لنعرفها علي مر الزمان، ونستمر في عرض أهم أحداث كل يوم من أيام الشهر المبارك طوال أيام الشهر الكريم.

وفاة أمنا:

في العاشر من رمضان بالعام الثالث قبل الهجرة النبوية، وهو عام الحزن، انفطر قلب نبينا عليه الصلاة والسلام، بوفاة زوجته أم المؤمنين خديجة رضي ﷲ عنه، التي صدقته وآمنت به، فكانت له خير السند والدعم... وكانت أول المؤمنين به من الناس جميعا، وتأكدت من صدق رسالة النبي صلى ﷲ عليه وسلم من ابن عمها "ورقة بن نوفل" الذي كان يؤمن بالله وحده، ولا يعبد الاصنام، وكان عنده الانجيل والتوراة.

وهي التي تزوجته صلى ﷲ عليه وسلم بعدما علمت عن حسن خلقه، وأمانته، وعودته لها بربح وفير ومبارك لم تعرف مثله من قبل، عندما أمنته علي تجارتها.

وقد أنجبت من الرسول صلى الله عليه وسلم كل ابناءه عدا سيدنا إبراهيم ابن السيدة مارية القبطية، فكانوا ٦ أولاد.. ولدين و٤ بنات هم عبد الله، والقاسم، وزينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة، وكلهم ماتوا في حياته صلى ﷲ عليه وسلم عدا فاطمة فقد ماتت في خلافة الصديق أبو بكر، بعد شهور من وفاة والدها خير البشر صلى ﷲ عليه وسلم.

في هذا المكان تم حصار المسلمين

صبرت مع النبي صلى ﷲ عليه وسلم علي كل الايذاء، وخصوصا منع الطعام والتجارة والتعامل مع المسلمين ووضعهم في شعب ابي طالب، وماتت مريضة بعدما انتهي هذا الحصار بفترة قصيرة.

وبوفاتها خسر كل مسلم أمه، فهي رضي ﷲ عنها وأرضاها، ورزقنا رؤيتها في جنات النعيم، ام لكل المؤمنين، وهو مقام جميع زوجات النبي صلى ﷲ عليه وسلم.

نحو مكة:

في العاشر من رمضان من العام الثامن للهجرة الذي صادف الأول من يناير لعام ٦٣٠م، تحرك النبي صلى ﷲ عليه وسلم علي رأس عشرة آلاف مقاتل نحو مكة، تحقيقا لوعد ﷲ له بأنه سيفتح مكة.

مشهد من فيلم الرسالة

كان فتح مكة، أحد اعظم أيام الإسلام، وأسعد لحظات الرسول صلى ﷲ عليه وسلم، وهو ينهي ومعه المسلمين آثار الوثنية والكفر من أصنام عند بيت ﷲ الحرام، في مكة نفسها، التي أوذي فيها لسنين طويلة.

معركة المنصورة:

قدم لويس التاسع ملك فرنسا في حملة صليبية جديدة، استهدفت مصر التي استعاد جيش منها مدينة القدس، وافشلت كل الحملات الصليبية التالية.

لويس التاسع ملك فرنسا

وفي خريف سنة ٦٤٦ه‍‍/ ١٢٤٨م أبحر الأسطول الصليبي من مارسيليا في فرنسا إلي قبرص ومن هناك تم تجميع قوات لويس، لينطلق نحو مصر، ونزلها جنوده في العشرين من شهر صفر ٦٤٧ ه‍‍/ ٤ يونيو ١٢٤٩ وبالتحديد في دمياط، والتي سقطت دون قتال تقريبا بعدما دوخت لوحدها الحملة الصليبية السابقة.

في ذات الوقت تلقي السلطان المريض "نجم الدين أيوب" الخبر بمرارة، لكنه استعد سريعا لجولة جديدة، فنظم قواته في المنصورة، وشن حرب عصابات علي جيش لويس التاسع. ونجح ذلك التكتيك الذي شارك فيه عامة الشعب حتى كان يؤخذ الأسرى الصليبيين ويطاف بهم في شوارع القاهرة.

لكن مصر تفقد سلطانها في ١٤ شعبان ٦٤٧ه‍‍/ ٢٠ نوفمبر ١٢٤٩، ولكي لا تتأثر المعنويات اخفت زوجته "شجر الدر" النبأ، وارسلت باستدعاء ابنه "توران شاه" من علي حدود العراق حيث امارته.

وفي العاشر من رمضان يقود "بيبرس البندقداري" مقاومة المصريين في المنصورة، وينضم معه أهلها بصدورهم وأخشابهم وسيوفهم وحجارتهم، وفي معركة انقشع غبارها لتعلن عن نصر مصري كبير، ومقتل العديد من نبلاء فرنسا والصليبيين، وفرار كثير منهم بالقاء نفسهم في النيل فماتوا فيه غرقا، وقتل في المعركة أخو الملك لويس التاسع نفسه.

أما لويس التاسع نفسه فقد هزم مع بقية جيشه عند فارسكور في محرم سنة ٦٤٨ه‍‍/ ١٢٥٠. بعد معركة رهيبة انتهت بوقوعه هو نفسه أسيرا، حيث سجن في دار ابن لقمان بحراسه جندي يدعي "الطواشي صبيح"، ثم افتدته زوجته "مارجريت" بالمال بعد شهر من أسره، وانشد الشاعر المصري يوم خرج يجر أذيال الهزيمة والخيبة:

قل للفرنسيس إذا جئته : مقال حق عن قؤول فصيح

أتيت مصر تبتغي ملكها : تحسب أن الزمر يا طبل ريح

فساقك الحين إلى أدهم :ضاق به عن ناظريك الفسيح

وكل أصحابك أودعتهم : بحسن تدبيرك بطن الضريح

خمسون ألفاً لا يرى منهم : إلا قتيل أو أسير جريح

ألهمك الله إلى مثلها : لعل عيسى منكم يستريح

إن كان باباكم بذا راضياً : فرب غش قد أتى من نصيح

وقل لهم إن أضمروا عودة : لأخذ ثأر أو لقصد قبيح

دار بن لقمان على حالها : والقيد باق والطواشي صبيح.

اغتيال نظام الملك:

وعلي طريقة ما أشبه الليلة بالبارحة، تغتال جماعة الحشاشون في العاشر من رمضان عام ٨٤٥ه‍‍، الوزير نظام الملك أحد أعظم الوزراء في تاريخ المسلمين، وعرف عنه وضع النظم الإدارية لإدارة الدولة بكفاءة، وشدة انفاقه علي العلم والعلماء.

لكن ذلك لم يشفع له عند طائفة الحشاشين، فعندما خرج مع السلطان ملك شاه من أصبهان قاصدا بغداد، فاجتازا في بعض طريقهما قرية بالقرب من نهاوند، وحان وقت الإفطار فصلى الْمغرب فِي هَذِه اللَّيْلَة وَجلسَ على السماط وَعِنْده خلق كثير من الْفُقَهَاء والقراء والصوفية وَأَصْحَاب الْحَوَائِج، ولما أفطر جاءه صبي ديلمي في هيئة مستغيث ومعه قِصَّة، فدعا له الصبي وطلب منه تناولها، فمد نظام الملك يده ليأخذها، فضربه الصبي بسكين في قلبه فخر صريعا ، ليكون نظام الملك أول وزير يغتاله الحشاشون، وكان ذلك الصبي القاتل أحد أدواتهم .

حرب رمضان:

أو حرب أكتوبر، ففي العاشر من رمضان ١٣٩٠ ه‍‍، الموافق للسادس من أكتوبر ١٩٧٣، اشتركت مصر مع شقيقتها سوريا في حرب من أعدل وأنبل الحروب.

عند الثانية من ظهر ذلك اليوم، شاركت أكثر من ٢٠٠ طائرة مصرية في الضربة الجوية الأولى، ومهدت المدفعية بأكثر من ألفين قطعة عبور قواتنا المسلحة قناة السويس، ثم سقط خط بارليف أقوى خط دفاعي في تاريخ الحروب أمام ضربات أبناء مصر.

غيرت الحرب كل المفاهيم العسكرية في المنطقة، فانهارت أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر، وانسحبت إسرائيل لأول مرة من أرض عربية بقوة السلاح... فكانت حرب أكتوبر هي أعظم انتصار عسكري للعرب في العصر الحديث.

وفاة ملك المغرب:

في العاشر من عام ١٣٨٠ه‍‍، أعلن عن وفاة (محمد الخامس) ملك المغرب إثر خضوعه لعملية جراحية، وكان الملك قد ولد عام ١٩٠٩م، واعتلي عرش أباءه وأجداده عام ١٩٠٩، لكنه مر وأسرته بأزمة عنيفة مع تعرضه للنفي لمدغشقر علي يد الاحتلال الفرنسي، لكنه عاد عام ١٩٥٧ إلى العرش مرة أخرى بعدما نالت المغرب استقلالها في العام ١٩٥٦.

---مصادر:

*صحيفة حزب الوفد المصري:

https://m.alwafd.news/%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA/246521-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85

*قناة العربية السعودية:

https://www.alarabiya.net/amp/last-page/2017/06/05/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%D8%9F-

http://ara.tv/b2z2g

*صحيفة سبق:

https://mobile.sabq.org/amp/c7fgde

*مصراوي:

https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2018/5/26/1354422/%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-10-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%AE%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D8%A9-%D9%88%D8%B9%D8%A8%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9

*دكتور قاسم عبده قاسم، ماهية الحروب الصليبية، سلسلة عالم المعرفة، المجلس الوطني للثقافة والفنون والأداب، دولة الكويت، مايو ١٩٩٠، صفحات ١٢٩ : ١٣١:

https://b.top4top.io/p_193782tr90.jpg

https://c.top4top.io/p_1937ndyng1.jpg

https://d.top4top.io/p_1937unaw12.jpg

*المجلة العربية السعودية:

http://www.arabicmagazine.com/arabic/ArticleDetails.aspx?id=4455

*المال نيوز:

https://almalnews.com/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D9%81%D9%89-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%A3%D9%83%D8%A8/ 

محمدعلام14 operanews-external@opera.com