عاشت في غيبوبة لمدة عام وأعلنت وصيتها قبل الوفاة بدقائق.. أسرار غير متوقعة عن سعاد نصر

محمد-امام

سعاد نصر ممثلة مصرية راحلة ، زاد صيتها بدورها لشخصية "مايسة" الذي لعبته في مسلسل "يوميات ونيس" بأجزائه الخمسة الأولى التي بدأت عام 1994.

ولدت في 26 ديسمبر عام 1953 في حي شبرا بالقاهرة، وكانت تطمح وتسعى لتصبح صحفية ، إلا أنه قُدر لها بأن تلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية الذي تخرجت منه عام 1975.

أعمالها الفنية

قامت بأداء مشهد تراجيدي في قصة "ياسين وبهية" خلال مشروع تخرجها، وهو الذي أعلن مولدها كفنانة تستطيع الأداء بشكلٍ محترف.

توالت بعدها أدوارها السينمائية التي كان من أبرزها دورها في فيلم "هنا القاهرة" الذي وضعها في مصاف نجمات الكوميديا في مصر من خلال أدائها البسيط لشخضية الصعيدية التي تأتي برفقة زوجها لزيارة القاهرة، والذي أدى دور شخصيته الفنان محمد صبحي. 

أبدعت في المسرح بعد مشاركته مسرحية "الهمجي" عام 1985، ومسرحية "عائلة ونيس عام 1997". 

شاركته أيضًا في اثنين من أنجح المسلسلات التلفزيونية الكوميدية العربية، وهما مسلسل "رحلة المليون" عام 1984، ومسلسل "يوميات ونيس" بأجزائه الخمسة الأولى التي بدأت عام 1994، وحقق دور شخصية "مايسة" الذي لعبته نجاحًا جماهيريًا منقطع النظير، حتى أنها ذكرت في بعض المقابلات الصحفية أن المعجبين ينادونها "ماما مايسة". 

عملت من جديد مع المخرج يوسف شاهين في فيلم "إسكندرية نيويورك" عام 2004، وبعدها شاركت في آخر أعمالها، وهو فيلم "الحياة منتهى اللذة" عام 2005.

قصة وفاتها

ورحلت سعاد نصر بعدما أجرت عملية شفط دهون في عام 2006، حيث دخلت في غيبوبة لمدة عام نتيجة جرعة تخدير زائدة، وفارقت الحياة في يناير 2007، تاركة خلفها مسلسلات وأفلام ومسرحيات قاربت 150 عملا.

وكشف المهندس محمد عبد المنعم زوج سعاد نصر، في أغسطس 2017، أنها استيقظت من غيبوبتها لمدة 5 دقائق وتحدثت إليه وأبلغته وصيتها.

وقال في تصريحات له، إنها "طلبت منه أن يدفنها سريعا، وأن يبقى أهلها لمدة ساعة كاملة أمام قبرها للدعاء لها بالرحمة بعد الرحيل، وقالت: (اللهم توفني مع الأبرار)، لتدخل بعد ذلك في غيبوبتها الأخيرة قبل وفاتها".

مكتشفها الفنان محمد صبحي قال عن وفاتها في حوار مع الإعلامي محمد الغيطي ببرنامج "صح النوم" (مارس 2018): "كانت ضحية إحدى العمليات، عشان التخسيس، وخبت عليّا، وقعدت تحاصر المسألة ومقالتش غير لهناء الشوربجي، وفوجئنا في ثانية باللي حصل".

مصادر:- هنا و هنا

محمد-امام operanews-external@opera.com